أنباء عن تأجيل تهجير الدفعة الثانية من حي الوعر

أنباء عن تأجيل تهجير الدفعة الثانية من حي الوعر

23 مارس 2017
الصورة
تهجير ألفي شخص السبت الماضي (جورج أورفاليان/فرانس برس)
+ الخط -
أعلنت الأمم المتحدة، اليوم الخميس، عن وقف عملية إجلاء مقاتلي المعارضة السورية والمدنيين من حي الوعر المحاصر في مدينة حمص، في حين قامت لجنة الحي بتوزيع أسماء 1500 شخص من المتوقع خروجهم السبت المقبل.

وقالت مصادر محلية، لـ"العربي الجديد"، إنّ الأمم المتحدة لم تبلغ لجنة الحي بتوقف العملية، والنظام اقترح تغيير مسار طريق الخروج من طريق السلمية إلى طريق مصياف، ثم طرطوس، ومنها إلى مناطق سيطرة المعارضة في إدلب.

ويشهد طريق السلمية انقطاعا بسبب المعارك الدائرة بين المعارضة السورية المسلحة وقوات النظام في ريف حماة، بينما يتخوف أهالي الوعر من المرور بالطريق التي اقترحها النظام لأنها تمر في القرى الموالية للنظام السوري، وفق المصادر ذاتها، التي أشارت إلى أن "العملية لم تتضح بعد".

وأضافت المصادر: "قامت اللجنة بإبلاغ المدنيين والمقاتلين بأسماء أكثر من 1500 شخص كي يقوموا بتجهيز أنفسهم من أجل الخروج من الحي، السبت، ضمن الدفعة الثانية".



وكانت قد خرجت أولى دفعات المهجرين من حي الوعر إلى مدينة جرابلس، السبت الماضي، وضمت قرابة ألفي شخص خرجوا عبر أربعين حافلة.

ويأتي التهجير إثر فرض اتفاق على المعارضة في حي الوعر من قبل النظام وروسيا، نص على إجلاء عدم الراغبين بمصالحة النظام من الحي، مقابل فك الحصار وتسوية أوضاع الراغبين بالبقاء.

من جهة أخرى، أفاد "مركز حمص الإعلامي" عن مقتل مدني جراء قصف مدفعي من قوات النظام السوري على بلدة الزعفرانة، شمال حمص، كما طاول القصف منطقة الحولة ومدينة تلبيسة وبلدتي السعن الأسود والغنطو وقرية القنيطرات، ما تسبب بأضرار مادية.

ويتعرض ريف حمص الشمالي إلى قصف متكرر من قوات النظام السوري والطيران الروسي أوقع عشرات الضحايا من المدنيين.