أنا الأفضل وأنت الهداف..رحلة مونديالية في الخمسينيات

أنا الأفضل وأنت الهداف..رحلة مونديالية في الخمسينيات

08 يونيو 2018
الصورة
فونتين سجل 13 هدفاً في نسخة واحدة (العربي الجديد)
+ الخط -
تاريخ كأس العالم زاخرٌ بالأرقام القياسية واللاعبين الكبار الذين سجلوا الأهداف وصنعوها وتألقوا، فباتوا أساطير في عالم الساحرة المستديرة، رحلتنا المونديالية اليوم في فترة الخمسينيات، سنضيء على نجوم تلك الحقبة من الهداف مروراً بأفضل لاعب وحارس.

مونديال 1950
نبدأ بالنسخة التي جرت في البرازيل عام 1950، حينها اختير اللاعب البرازيلي توماس سواريس دا سيلفا أفضل لاعب في البطولة، وهو الذي ولد عام 1921 وتوفي سنة 2002 عن عمر 80 عاماً، ومثّل منتخب السامبا من عام 1942 حتى 1957، وقد أُطلق عليه زيزنهو.

واستطاع البرازيلي أديمير ماركيز دي مينسيز أن يحصد جائزة هداف البطولة، وهو من مواليد 1922، وتوفي عام 1966 عن عمر 73 عاماً، قضى معظم أيام مسيرته في الأندية البرازيلية وتحديداً مع فاسكو دي غاما، ولعب لمنتخب البرازيل من عام 1945 حتى 1953، فسجل 32 هدفاً في 39 مباراة.

أما الحارس الأفضل فكان روكي غاستون ماسبولي أربيلفيدي، الذي ولد عام 1917 وتوفي عام 2004 عن عمر يناهز 86 عاماً، وقد حقق لقب تلك النسخة مع منتخب بلاده الأوروغواي، مع العلم أنه شارك في 38 مباراة دولية.

كأس العالم 1954
اختير اللاعب المجري فيرينتس بوشكاش أفضل لاعب في تلك البطولة، وهو الذي ولد عام 1927 وتوفي سنة 2006، لعب لنادي بودابست هوفيد ثم لريال مدريد، ومثّل منتخبين كان الأول المجر من 1945 حتى 1956 فسجل 84 هدفاً 85 ليعود في عام 1961 لتمثيل إسبانيا في أربع مباريات.

أما الهداف فكان مواطنه ساندرو كوتشيس الذي أحرز 11 هدفاً متفوقاً على عددٍ كبير من اللاعبين، وهو الذي ولد سنة 1929 وتوفي عام 1979 عن عمر 49 عاماً، وقضى سنوات مميزة في نادي برشلونة الإسباني فسجل له 42 هدفاً في 75 مباراة، مع العلم أن أهدافه مع منتخب بلاده وصلت إلى 75 في 68 لقاء.

أما جائزة أفضل حارس فقد نالها أيضاً لاعب مجري، وكان جيولا غروسيكس الذي ولد يوم  عام 1929 وتوفي عام 2014 عن عمر يناهز 88 عاماً.

نسخة 1958
يُلقب "ديدي" واسمه الكامل هو والدير بيريرا، استطاع أن يحقق جائزة أفضل لاعب في تلك البطولة بعد مستواه المميز، وهو الذي ولد عام 1928 وتوفي في 2001 عن عمر 72 عاماً، لعب للعديد من الأندية أبرزها كان ريال مدريد الإسباني، وقد دافع عن ألوان منتخب بلاده في 68 مباراة، سجل خلالها 20 هدفاً.

ننتقل بعدها لهداف البطولة، وكان الفرنسي الشهير جاست فونتين، الذي سجل 13 هدفاً وهو صاحب الرقم القياسي حتى يومنا هذا، ولد عام 1933 ويبلغ من العمر حالياً 84 عاماً، بدأ في صفوف نادي الاتحاد المغربي قبل أن يدافع عن ألوان نيس وريمس، ومثل منتخب بلاده في 21 مباراة سجل خلالها 30 هدفاً.

أما الحارس الأفضل فكان الأيرلندي هنري غريغ، الذي في عام 1932 ويبلغ من العمر حالياً 85 عاماً، وقد دافع خلال مسيرته عن عدة أندية أبرزها مانشستر يونايتد من عام 1957 حتى 1966.


المساهمون