أمين الحزب الحاكم في الجزائر يتعهد بمحاربة المال السياسي

أمين الحزب الحاكم في الجزائر يتعهد بمحاربة المال السياسي

24 نوفمبر 2016
+ الخط -
تعهد الأمين العام لحزب "جبهة التحرير الوطني"، الذي يحوز على الأغلبية في الحكومة والبرلمان، جمال ولد عباس، بمقاومة ظاهرة المال السياسي وشراء الترشيحات والناخبين، وذلك قبل خمسة أشهر من إجراء الانتخابات البرلمانية المقررة في أغسطس/آب المقبل.

وقال ولد عباس، في مؤتمر سياسي، إنّ "عهد المال السياسي والمال الفاسد قد ولى، وكل من يريد أن يترشح للانتخابات التشريعية يجب عليه ألّا يعتمد على المال"، مضيفاً "أود القول إنّ المال السياسي لا يخيفني، وأنا أقف ضده وضد كل من يستعمله، هذه ضمانة جدية أقدمها من موقعي السياسي ومسؤوليتي الحزبية".