أمير قطر يفتتح مركزاً جديداً للطوارئ والحوادث

09 سبتمبر 2019
الصورة
مركز الحوادث والطوارئ في قطر (العربي الجديد)
افتتح أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، اليوم الاثنين، مركز الطوارئ والحوادث الجديد في مستشفى حمد العام، واطلع على أقسام المركز المجهز بأحدث المعدات والتقنيات الطبية في خدمات الرعاية والتشخيص، وعلى المرافق الطبية التي تربط المبنى الجديد بالأقسام ذات الصلة في مستشفى حمد العام.

وتبلغ مساحة البناء الإجمالية 30 ألف متر مربع، ويتكون من أربعة طوابق تحتوي على 297 غرفة لتقديم العلاج، ما يجعله أحد أكبر المرافق المتخصصة في الرعاية الطارئة على مستوى منطقة الشرق الأوسط، كما يتضمن 14 غرفة للعمليات، و23 غرفة للأشعة التشخيصية بأنواعها المختلفة، فضلا عن مبنى مواقف سيارات متعدد الطوابق، ومهبط هليكوبتر للطوارئ.

وقالت وزيرة الصحة العامة حنان الكواري في تصريح صحافي، إن "سعة المركز تعادل أربعة أمثال مركز الطوارئ السابق، ما يساعد في تقديم أفضل مستوى ممكن من الرعاية الصحية".

ويسهم مركز الطوارئ والحوادث الجديد في توسعة الخدمات الطبية في قطر، وخصوصا خدمات إصابات الحوادث والرعاية الحرجة والعاجلة، وصولاً إلى خدمة حالات الإقامة القصيرة والحالات الطارئة التي تستخدم نموذج العلاج السريع.
وخصص الطابق الأول من المبنى للمرضى المنقولين على متن سيارات الإسعاف ومرضى الحالات الحرجة، كما يضم المركز الرئيسي لإصابات الحوادث، أما الطابق الثاني فيستقبل مرضى الحالات العاجلة، في حين خصص الطابق الثالث لمرضى الإقامة القصيرة الذين يتعين خضوعهم للمراقبة لفترة من الزمن قبل الخروج من المستشفى.


ويوفر المركز للمرضى إمكانية الوصول إلى تقنيات حديثة كأجهزة التصوير المقطعي المحوسب، والتصوير بالرنين المغناطيسي، والتصوير بالأشعة السينية، والتصوير بالموجات فوق الصوتية، وغرفة حديثة توفر العلاج بالأوكسجين للمرضى الذين يعانون حالات صحية مختلفة كحوادث الغطس.

وافتتح المركزالجديد جزئيا يوم 22 مايو/ أيار الماضي، وبدأ في استقبال وتقديم مجموعة محدودة من الخدمات لمرضى الطوارئ.

وسجل قسم الطوارئ في مستشفى حمد العام، خلال العام الماضي 429 ألف زيارة علاجية، وبلغ مجموع الزيارات لأقسام الطوارئ التابعة للمؤسسة 1.2 مليون زيارة في العام ذاته، وسجلت زيارات الطوارئ زيادة بنسبة 2.2 في المائة بين عامي 2016 و2018، وجرى فحص وعلاج ومغادرة الطوارئ لنحو 79 في المائة من مراجعي الطوارئ خلال 4 ساعات من دخولهم، وفقا لبيانات مؤسسة حمد الطبية.

دلالات

تعليق: