أمير قطر يختتم زيارته لواشنطن بلقاءات ناقشت الأزمة الخليجية

أمير قطر يختتم زيارته إلى واشنطن بلقاءات ناقشت الأزمة الخليجية ومكافحة الإرهاب

14 ابريل 2018
الصورة
نواب أميركيون يثمّنون دور قطر في مكافحة الإرهاب (تويتر)
+ الخط -
واصل أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، اليوم الجمعة، لقاءاته بالمسؤولين الأميركيين في واشنطن، التي ناقشت أساساً الأزمة الخليجية ومكافحة الإرهاب والعلاقات القطرية - الأميركية، قبل أن يغادرها مساء.

وفي السياق، ذكرت وكالة الأنباء القطرية (قنا) أن الشيخ تميم استقبل نائب رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب الأميركي إليوت إنجيل، ونائب رئيس اللجنة الفرعية التابعة للجنة الشؤون الخارجية المعنية بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا تيد دويتش، وعضو لجنة الشؤون الخارجية تيد ليو، وعضو لجنة الخدمات المسلحة مارك فيازي، وعضو لجنة تو لانتوس لحقوق الإنسان ولجنة الطاقة والتجارة توني كارديناس، وذلك بمقر إقامته في واشنطن، صباح اليوم الجمعة. 

وخلال المقابلة، جرى "استعراض علاقات الصداقة والتعاون بين قطر والولايات المتحدة، وسبل تعزيزها وتطويرها في مختلف المجالات، بما يخدم المصالح المتبادلة للبلدين". 

كذلك جرى تبادل وجهات النظر حول "تطورات الأوضاع على الساحتين الإقليمية والدولية، وتناول الطرفان في هذا الصدد الأزمة الخليجية وتداعياتها على المنطقة، وتقويضها الجهود الدولية المشتركة، لا سيما في مكافحة الإرهاب". 

وقد أعرب النواب الأميركيون عن شكرهم لأمير قطر على دور بلاده في هذا المجال، من خلال قاعدة العديد الجوية.

كذلك اجتمع الشيخ تميم مع رئيس لجنة الخدمات المسلحة بمجلس النواب، ماك ثورنبيري، وأعضائها، وبينهم جو ويلسون ومايك كاناوي وجو كورتني وأوستين سكوت وجيم لانجيفن وجيم بانكس وفيكي هارتزلر ودون باكون ورالف أبراهام، وذلك في مقر الكونغرس الأميركي ظهر اليوم. 

وذكرت (قنا) أنه "تم خلال الاجتماع استعراض أوجه التعاون القائمة بين دولة قطر والولايات المتحدة الأميركية في الشؤون الدفاعية والعسكرية والأمنية، والسبل الكفيلة بتعزيزها في مختلف المجالات ذات الصلة، وبالأخص جهود الدولتين في مكافحة الإرهاب وتمويله". 

واستقبل أمير قطر، أيضاً، بيت شيرنن، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة شيرنن، وديفيد مارك رونشتاين الرئيس التنفيذي المشارك لمجموعة كارلايل، ورئيس مجلس أمناء مركز جون كينيدي، وذلك في مقر إقامته بالعاصمة واشنطن، صباح اليوم. 

كذلك، اجتمع الشيخ تميم، قبل ظهر اليوم، مع عدد من أعضاء كتلة النواب السود بمجلس النواب الأميركي، وهم سيدريك رتشموند وهانك جونسون وشيلا جاكسون لي وآل غرين وبوني واتسون كولمان وماكسين ووترز وباربارا لي وجويس بتي وبيني ثومبسون، وذلك في مقر الكونغرس. 

وبحسب المصدر ذاته، فقد "تم تبادل وجهات النظر حول آخر التطورات في منطقة الشرق الأوسط، لا سيما ما يتعلّق بالأزمة الخليجية وموقف النواب المؤيد لحلها بالحوار، حرصاً على وحدة مجلس التعاون الخليجي".

وأشارت "قنا" إلى أن النواب "عبّروا عن تقديرهم لتعاطي دولة قطر الراقي مع الأزمة (الخليجية)، بالإضافة إلى تثمينهم دور قطر في دعم القضية الفلسطينية وتقديمها المساعدات لأهالي قطاع غزة المحاصر". 

وعقب ذلك، غادر الشيخ تميم واشنطن، مساء الجمعة، بعد ختام زيارته الرسمية إلى الولايات المتحدة، التي استغرقت أسبوعاً. 

وبعث أمير قطر برقيتي شكر إلى الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، ونائبه مايك بينس، أعرب فيهما عن "شكره وتقديره لما قوبل به والوفد المرافق من حفاوة وتكريم في هذه الزيارة التي تم خلالها التباحث حول القضايا ذات الاهتمام المشترك، والتي ستسهم في دعم وتعزيز العلاقات الاستراتيجية بين البلدين في شتى المجالات"، بحسب وكالة الأنباء القطرية.

وكان أمير قطر قد وصل، الأحد، إلى العاصمة الأميركية واشنطن، في إطار زيارته الرسمية، وسط تطورات، وعشية استحقاقات كبيرة ومهمة في المنطقة؛ منها الملف النووي الإيراني والأزمة السورية، وفي ظل استمرار الأزمة الخليجية.

وشملت الزيارة أجندة واسعة من الاتصالات والمباحثات مع سائر الجهات الأميركية المعنية، السياسية والدفاعية والاقتصادية والفكرية، إذ بدأت من الجنوب، من ولاية فلوريدا، حيث التقى أمير قطر قيادة "المنطقة الوسطى" في تامبا، التي تتولّى أمر القوات العسكرية الأميركية في الشرق الأوسط. 

(العربي الجديد، قنا)