أمير قطر لهنية: مستمرّون في دعم غزة

أمير قطر لهنية: مستمرّون في دعم غزة

09 مارس 2014
الصورة
+ الخط -

أجرى رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة اسماعيل هنية، اتصالاً هاتفياً بأمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، في أول اتصال بين الرجلين منذ إعلان السعودية والإمارات والبحرين سحب سفرائها من الدوحة، وتصنيف السعودية والامارات لتنظيم "الاخوان المسلمين"، الذي تنضوي حركة حماس تحت لوائه، على لائحة "المنظمات الارهابية".

وجاء في بيان عن مجلس الوزراء الفلسطيني في القطاع، أن هنية "قدّم شكره لأمير قطر على الدعم السياسي والمالي والإعلامي وعلى الأيادي البيضاء في المجالات المتعددة لدعم الشعب الفلسطيني والشعوب العربية"، مؤكداً أن حكومته لا تزال تنفذ المشاريع الإسكانية ومشاريع البنية التحتية التي قدّمها الأمير حمد بن خليفة.

وبحسب البيان نفسه، جدد هنية التأكيد على أننا "سنبقى متمسكين بمواقفنا الوطنية الثابتة، وستظل معركتنا مع الاحتلال حتى نقيم الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس وعودة اللاجئين وتحرير الأسرى".

في المقابل، نقل البيان عن أمير قطر تأكيده على مركزية القضية الفلسطينية، مؤكداً لهنية أن "قطر ستبقى داعمة ومساندة لغزة ولفلسطين"، مطمئناً إلى أنه "لا تغيير في مواقف قطر الثابتة تجاه القضية الفلسطينية ودعم قطاع غزة".

وقال الأمير، بحسب البيان، "هذا مبدأ تربينا عليه ولا يمكن أن نحيد عنه وسنعلمه لأبنائنا"، مشيراً إلى أن هذه مرحلة شدّة وابتلاء تمر بها شعوب المنطقة والدول، ومع الصبر يكون الفرج".

المساهمون