أمير الكويت يدعو إلى مواصلة مشاورات السلام اليمنية

أمير الكويت يدعو إلى مواصلة مشاورات السلام اليمنية

07 اغسطس 2016
الصورة
أمير الكويت لدى استقباله ولد الشيخ (الديوان الأميري)
+ الخط -

أكد أمير الكويت، الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، اليوم الأحد، على ضرورة مواصلة مشاورات السلام اليمنية، التي ترعاها الأمم المتحدة، وذلك بعد يوم من اختتام أعمالها في بلاده، من دون التوصل إلى اتفاق.

وجاءت تصريحات أمير الكويت خلال لقاء جمعه اليوم بمبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، ووفقاً لوكالة الأنباء الرسمية للبلاد، فقد أكد الصباح "على ضرورة مواصلة المشاورات بين الأطراف اليمنية لتحقيق النتائج الإيجابية المرجوة والسلام المنشود والذي يحفظ لليمن أمنه واستقراره وسلامة شعبه ووحدة أراضيه".

ولم يشر أمير الكويت إلى ما إذا كانت بلاده ستستضيف المشاورات المقبلة، والتي أعلن عنها ولد الشيخ أمس في البيان الختامي، دون تحديد موعد أو مكان انعقادها بعد.

من جانبه، تقدم ولد الشيخ بالشكر لأمير الكويت على استضافة المشاورات اليمنية، لأكثر من ثلاثة أشهر، قبل أن ترفع يوم أمس السبت من دون توصل طرفي المشاورات إلى اتفاق.

في الأثناء، أعلن الناطق الرسمي لجماعة أنصار الله (الحوثيين)، ورئيس وفدها المفاوض، محمد عبدالسلام، أنهم ينتظرون من المبعوث الأممي حلاً شاملاً للأزمة في البلاد.

وأوضح عبدالسلام في تصريحات صحافية لدى عودة الوفد إلى صنعاء بعد مشاركته في المفاوضات "نحن الآن في انتظار أن يقدم مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن حلاً شاملاً لمواصلة الخطة الشاملة لوضع اتفاق حل شامل وكامل للأزمة اليمنية، وكل ما لدينا قدمناه في مشاورات الكويت".