أميركيون: زوكربيرغ وجه الاستعمار الجديد

أميركيون: زوكربيرغ وجه الاستعمار الجديد

24 يناير 2017
الصورة
قُدرّت مساحة ملكيته بـ700 فدان(دايفد راموس/Getty)
+ الخط -
هاجم مواطنون أميركيون في ولاية هاواي، مؤسس موقع "فيسبوك"، مارك زوكربيرغ، معتبرين إياه "وجه الاستعمار الجديد"، متهمين إياه بمحاولة الاستيلاء على أراضيهم.

وكان زوكربيرغ قد نشر على حسابه الرسمي على "فيسبوك"، صوراً بعد عيد الميلاد لأفراد عائلته في ممتلكاته في الولاية، وقُدرّت مساحتها بـ700 فدان، وأبدى إعجابه بطبيعة المكان والسكان، قائلاً "وقعت في حب المجتمع والجبال الخضراء"، وأضاف "غرسنا جذوراً وانضممت إلى المكان".

وبعد يومين من نشر الصور، رفع محامو زوكربيرغ دعاوى على جيران موكلهم، وتسعى الدعاوى إلى إجبار الجيران على بيع قطع الأراضي الصغيرة التي يملكونها في مزاد علني، وفق ما ذكرت صحيفة "ذا غارديان" البريطانية، أمس الاثنين.

ولجأ المحامون إلى دعوى "quiet title"، وهي آلية قانونية تعترف بحق مالك واحد في الاستحواذ على عقارات معينة في حال كانت هناك ادعاءات عدة لملكية العقارات.

وتقع الأرض في جزيرة كاواي التي تقع في أرخبيل الولاية.

وأدت هذه الخطوة إلى ردود فعل غاضبة من السكان المحليين الذين اعتبروها جزءاً من تاريخ الغزو الغربي المؤلم لجزيرتهم، ومحاولة طردهم منها.

وقال بروفيسور قانون من الجزيرة، كابوا سبروت، في حديثه لـ"ذا غارديان"، إن مساعي زوكربيرغ للاستحواذ على الأراضي تظهر أنه وجه من "وجوه الاستعمار الجديد".



(العربي الجديد)

المساهمون