أميركا والصين تستأنفان محادثات التجارة الأسبوع المقبل

24 سبتمبر 2019
الصورة
محادثات التجارة ستستأنف الأسبوع المقبل في واشنطن (توماس تروتشل/Getty)
+ الخط -
أعلن وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين، أنّ محادثات التجارة بين الولايات المتحدة والصين ستستأنف، الأسبوع المقبل، في واشنطن، مضيفاً أنّ إدارة الرئيس دونالد ترامب، طلبت من مسؤولين صينيين إلغاء زيارة إلى مناطق زراعية أميركية.


وتابع منوتشين، متحدثاً إلى الصحافيين إلى جوار الرئيس ترامب، في الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، أنّ إلغاء الرحلة إلى المزارع "كان بطلب منا". ولفت إلى أنّ الصين تعهدت بشراء كميات كبيرة من السلع الزراعية الأميركية.

وكانت "وكالة أنباء الصين الجديدة" (شينخوا) قد وصفت، السبت الماضي، محادثات تجارية أجرتها الصين والولايات المتحدة في واشنطن، بأنّها كانت "بناءة"، وذلك غداة تصريح لترامب، الجمعة، قال فيه إنّه لا حاجة للتوصل إلى اتفاق قبل الانتخابات الرئاسية الأميركية المقرّرة في نهاية 2020، مشدّداً على متانة اقتصاد بلاده.


وانخرطت القوّتان الاقتصاديتان الأكبر في العالم، في حرب تجارية ترجمها كل منهما بفرض رسوم جمركيّة على سلع بقيمة مئات مليارات الدولارات، لكن صدرت عنهما في الأيام الأخيرة إشارات تهدئة.

بيد أنّ نتيجة المفاوضات التي يُفترض أن تُستأنف على مستوى عال، في أكتوبر/ تشرين الأول في واشنطن، لا تزال موضع شك.

وقد جرت مناقشات "مثمرة" بين مفاوضين صينيين وأميركيين، يومَي الخميس والجمعة الماضيين، في واشنطن، استعداداً للمفاوضات المرتقبة، بحسب ما أعلن مكتب الممثل التجاري الأميركي.

وأدت الحرب التجارية التي دخلت شهرها الرابع عشر، لاضطراب أسواق المال، إذ انتاب القلق واضعي السياسات والمستثمرين بشأن تداعيات هذا النزاع على الاقتصاد العالمي الأوسع نطاقاً.

ودفع شبح الركود العالمي بنوكاً مركزية في أنحاء العالم إلى تيسير السياسة النقدية في الأشهر القليلة الماضية. وبلغ نمو الناتج الإجمالي الصيني 6.2% بالقياس السنوي في الفصل الثاني من 2019، وهو أدنى مستوى له منذ 27 عاماً على الأقلّ.

المساهمون