أميركا ترفع الحظر عن بعض الأرصدة السودانية

10 اغسطس 2017
الصورة
توقعات بتحسن اقتصادي فور رفع الحظر (الأناضول)
+ الخط -

أعلنت وزارة المالية السودانية، اليوم الخميس، أن واشنطن رفعت الحظر عن عدد من الأرصدة السودانية. ونقلت الصحف السودانية عن وزير المالية بالإنابة، عبدالرحمن ضرار قوله إن "رفع الحظر عن الأرصدة السودانية يمثل خطوة ايجابية تشير إلى تفوق في العلاقات المالية بين السودان والعالم الخارجي".

وأوضح أن "المبلغ المرفوع عنه الحظر يخص المركز التجاري والاقتصادي لسفارة السودان بسيول، حولته شركة "داو" الكورية للمركز، وتم حظره منذ عام 2015".

وقال إن الشركة أفادت بأن المبلغ وصل إلى حسابها من البنك الأميركي دون أي متابعة من جانبها وذلك في إطار الإجراءات المالية المعلنة من قبل الحكومة الأميركية.

وأعرب عن أمله في أن يتم الرفع الكامل للعقوبات عن السودان عقب استيفائه للشروط في أكتوبر/تشرين الأول المقبل حسبما وعدت واشنطن.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب، أجل رفع العقوبات الذي كان مقرراً في 12 من يوليو/تموز الماضي، لمدة 3 أشهر إضافية.

واشترطت واشنطن لرفع العقوبات نهائيا عن السودان أن تقدم أجهزة الدولة تقارير، بحلول 13 يوليو/تموز الماضي، تفيد بأن الخرطوم ملتزمة بعدة شروط منها مكافحة الإرهاب والوفاء بتعهدها بوقف العدائيات في مناطق النزاع. 

ونأى التقرير الأخير للاستخبارات الأميركية أمام الكونغرس، عن ذكر اسم السودان ضمن الدول الراعية للإرهاب، وأكد وفاءه بجملة شروط ستمهد لرفع العقوبات المفروضة عليه منذ عشرين عاما بشكل نهائي هذا الصيف.

ووقّع أوباما، في يناير/كانون الثاني الماضي، وقبيل مغادرته البيت الأبيض أمرا تنفيذيا برفع العقوبات ضد الخرطوم بصورة مؤقتة. وتم تطبيق الحظر الأميركي الاقتصادي على السودان في نوفمبر/تشرين الثاني عام 1997 في فترة الرئيس الأميركي السابق بيل كلينتون.

(كونا، العربي الجديد)

 

المساهمون