أمطار طوفانية تغرق أحياء في ورقلة جنوبي الجزائر

26 سبتمبر 2018
+ الخط -

تسببت أمطار طوفانية تساقطت على ورقلة جنوبي الجزائر في فيضانات أغرقت أحياء عدة في المدينة.

وغمرت المياه السيارات في عدد من الشوارع وتسربت إلى المنازل، خاصة في الأحياء القديمة. وشلت حركة المرور بالكامل في المدينة، فيما انتشرت فرق الإنقاذ وشكلت هيئة الدفاع المدني خلية للاستماع إلى أية نداءات إنقاذ يتوجه بها السكان.

وكشفت الأمطار الأخيرة هشاشة البنية التحتية، وكان سكان المدينة قد نظموا في 15 سبتمبر/ أيلول الجاري مسيرة ضخمة للمطالبة بتحسين البنية التحتية للمدينة.

وقال الناشط المدني في ورقلة، ايباك عبد المالك لـ"العربي الجديد" إن عدداً من المنازل تسربت إليها المياه، وإن البالوعات لم تستوعب التساقط المطري الكبير، ما تسبب في حدوث الفيضانات.

ولم تعلن السلطات حتى الآن عن أية حصيلة لخسائر مادية أو بشرية تكون قد تسببت بها الأمطار الغزيرة. وفي الأيام الأخيرة شهدت مدن جزائرية عدة فيضانات، كان آخرها في مدينة قسنطينة وتبسة شرقي الجزائر وعين قزام جنوبي البلاد.