أمسيات كليمت وفان غوغ.. معارض رقمية

26 يوليو 2019
الصورة
من معرض "أمسيات فان غوغ"

يقيم "غاليري أتيليه دو لوميير" في باريس، معرضين رقميين الأول تحت عنوان "أمسيات فان غوغ" الذي يقام حالياً ويتواصل حتى 31 كانون الأول/ ديسمبر المقبل، والثاني "أمسيات كليمت" يفتتح في الأول من آب/ أغسطس المقبل ويتواصل حتى 26 منه.

يمثل معرض لوحات فنسنت فان غوغ (1853-1890)، عرضاً رقمياً يزاوج المرئي مع أداء صوتي ويشغل مساحة كبيرة من الأتيلييه، ليس فقط بلوحات الفنان التي تجاوزت الألفي عمل خلال حياته، بل بتفاصيل من الحياة المكثفة لغوغ المعذّب والمضطرب والعبقري.

يستكشف المعرض إنتاجه الهائل، والذي تغيّر بشكل جذري على مر السنوات، من "آكلو البطاطا" عام 1885 إلى "زهرة عباد الشمس" عام 1888، ثم "الليل المرصع بالنجوم" في 1889، و"غرفة النوم" في 1889 أيضاًَ.

يكشف "أتيليه دي لوميير" عن ضربات الفرشاة القوية والتعبيرية للرسام الهولندي ومضيئة بالألوان الجريئة أعماله الفنية، ويتتبع الظلال الداكنة والصبغات الدافئة، مستحضراً عالم فان غوغ الداخلي الفوضوي والشاعري الذي كان يؤكد فيه على حوار دائم بين الظل والضوء.

يتتبع المعرض مسار المراحل المختلفة من حياة الفنان أو إقامته في آرل أو باريس أو سان ريمي دي بروفانس، ويتيح العرض الرقمي الضخم للزائر أن يسافر إلى قلب الأعمال والمناظر الطبيعية المشمسة والليل ويدخل إلى غرفته الصفراء الشهيرة.

وفي المعرض الثاني "أمسيات كليمت" لا تعرض أعمال الفنان النمساوي غوستاف كليمت (1962-1918) وحسب، بل والفنانين الذين أثر بهم عبر مئة عام من تاريخ الفن في فيينا، ومن أشهرهم إيغون شيلي فريدينسريش هونديرتوسار.

ويحمل برنامج الأتيليه الذي أقيم في موقع تاريخي لمصنع تأسس عام 1835 طيلة الأشهر المتبقية من العام معارض افتراضية تتطرق إلى الفن الياباني وآخر لإعادة تخيل الفضاء بالتقنيات الجديدة.

دلالات