أمراض القلب والأوعية الدموية المسبب الأول لوفاة الفلسطينيين

29 سبتمبر 2019
الصورة
التدخين يرفع احتمالات الإصابة بأمراض القلب (جعفر إشتيه/فرانس برس)
أفادت وزارة الصحة الفلسطينية، بأنّ أمراض القلب والأوعية الدموية لا تزال المسبب الأول للوفاة في فلسطين، إذ بلغت نسبة الوفيات جراء هذه الأمراض 31.5% من مجمل الوفيات، خلال عام 2018.

وبلغ عدد الوفيات جراء أمراض القلب والأوعية الدموية 3810 وفيات، العام الماضي، في حين يقدر عدد الوفيات حول العالم نتيجة هذه الأمراض نحو 18 مليون شخص، أي ثلث عدد الوفيات عالمياً.

ووفق بيان صحافي لوزارة الصحة الفلسطينية، اليوم الأحد، لمناسبة اليوم العالمي للقلب والذي يصادف 29 سبتمبر/ أيلول من كل عام، فإنّ أغلبية أمراض القلب والأوعية الدموية يمكن الوقاية منها من خلال التصدي لعوامل الخطر؛ مثل تعاطي التبغ والنظام الغذائي غير الصحي والسمنة والخمول البدني.

وشددت الصحة الفلسطينية على أنّ الابتعاد عن التدخين وممارسة الرياضة وتناول الغذاء الصحي والخالي من الدهون المشبعة، والابتعاد عن التوتر، كلها أمور تساعد في الحفاظ على قلب سليم.


ويُعد ارتفاع ضغط الدم من أهم عوامل الخطورة التي تؤدي إلى الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

وأشارت وزارة الصحة الفلسطينية، إلى أنّ نسبة الذكور المُبلغ عن وفاتهم نتيجة أمراض القلب في فلسطين بلغت 54.7%، مقابل 45.3% من الإناث، وذلك من مجموع الوفيات الناتجة عن هذه الأمراض.

في حين كانت نسبة 6.7% من الوفيات المُبلغ عنها نتيجة أمراض القلب من الفئة العمرية تحت 50 عاماً، و 10.8% كانت أعمارهم بين الخمسين والستين عاماً، و82.5% من الوفيات نتيجة أمراض القلب كانت في الفئة العمرية فوق الستين.

ووفق وزارة الصحة الفلسطينية، بلغت نسبة الوفيات بالجلطات القلبية عام 2018 في فلسطين 12.2% من مجموع الوفيات المسجلة، بمعدل 33 وفاة لكل 100 ألف نسمة.