ألمانيا: محكمة تؤيد السجن المؤبد لممرض قتل 85 مريضاً

ألمانيا: محكمة تؤيد السجن المؤبد لممرض قتل 85 مريضاً

11 سبتمبر 2020
الصورة
هويغل يخفي وجهه بملف (Getty)
+ الخط -

رفضت محكمة فيدرالية ألمانية، استئنافًا قدمه ممرض سابق على الحكم بإدانته في جرائم قتل، وسجنه مدى الحياة، لقتله 85 مريضًا عن طريق التسبب في توقف القلوب عن عمد.

أدين نيلز هويغل من قبل محكمة في مدينة أولدنبورغ شمال غربي البلاد في يونيو/ حزيران 2019. وقالت محكمة العدل الفيدرالية، اليوم الجمعة، إنها ألغت استئنافه في قرار صدر في الأول من سبتمبر/ أيلول، ولم تجد أي أخطاء إجرائية أو أخطاء أخرى في الحكم. كان هويغل قد حقن المرضى بجرعات زائدة من أدوية القلب وأدوية أخرى لأنه استمتع بشعور القدرة على إنعاشهم.

ونجح في بعض الأحيان في إعادة قلوبهم للنبض، ولكن في 87 حالة على الأقل مات المرضى، مما جعله يُعتقد أنه القاتل المتسلسل الأكثر إهلاكا في ألمانيا الحديثة. جاء الحكم، العام الماضي، بالإضافة إلى إدانة عام 2015 في جريمتي قتل وجريمتي الشروع في قتل، والتي كان يقضي عقوبتها بالفعل بالسجن المؤبد.

أشارت المحكمة الابتدائية في حكمها إلى "الخطورة الخاصة" لجرائم هويغل، وهي نتيجة مفادها أنه سيظل محتجزًا بعد فترة السجن المؤبد والتي تصل إلى 15 عامًا في ألمانيا. كما منعته المحكمة من العمل في رعاية المرضى أو الإنقاذ مدى الحياة.

عمل هويغل في مستشفى في أولدنبورغ بين عامي 1999 و2002، وفي مستشفى آخر في دلمنهورست القريبة من 2003 إلى 2005. وجرت جرائم القتل المستأنف على حكمها الصادر العام الماضي بين عامي 2002 و2005.

إجمالاً، حوكم هويغل في أولدنبورغ في 100 تهمة قتل، لكن المحكمة وجدته غير مذنب في 15 تهمة لعدم كفاية الأدلة. لا يقبل النظام الألماني المساومة القضائية، ولكن خلال المحاكمة التي استمرت سبعة أشهر، اعترف هويغل بارتكاب 43 جريمة قتل، وطعن في خمس منها وقال إنه لا يتذكر الـ 52 الأخرى.

كما رفضت المحكمة الفيدرالية استئنافًا من المدعي المشترك، ضد تبرئة هويغل في إحدى القضايا التي لم تتمكن فيها المحكمة من العثور على أدلة كافية.

(أسوشييتد برس)

المساهمون