ألمانيا تجرم التقاط صور "تحت التنورة"

03 يوليو 2020
الصورة
أصبح التقاط صور "تحت التنورة" وتوزيعها جريمة جنائية (ألدو بافات/Getty)

وافق البرلمان الألماني على تشريع يجرم "تحت التنّورة" أو التقاط الصور الجنسية خلسة، ويجرم كذلك التقاط صور أو تسجيلات مصورة غير مصرح بها لأشخاص قتلوا في حوادث.

مشروع القانون الذي مُرّر في وقت مبكر من يوم الجمعة يجعل من التقاط هذه الصور وتوزيعها جريمة جنائية وليست مخالفة مدنية. الخطوة الألمانية تجعل التقاط صور "تحت التنّورة " جريمة يعاقب عليها بغرامة أو حبس قد يصل إلى عامين في السجن، وتأتي الخطوة بعد  تشريع يجعل من غير القانوني في إنكلترا وويلز التقاط مثل هذه الصور، كما اعتمدت فرنسا الإجراء نفسه عام 2018.

يشير التشريع إلى الأشخاص الذين "يتعمدون التقاط صورة غير مصرح بها للمنطقة الحميمة لشخص آخر عن طريق التصوير الفوتوغرافي أو الفيديو تحت ملابسهم". كما ستحظر التقاط أو توزيع صور غير مصرح بها "تعرض شخصاً ميتاً بطريقة مسيئة للغاية"، وتعاقبهم بغرامة أو حبس يصل إلى عامين في السجن. ينطبق هذا الحكم حتى الآن فقط على صور ضحايا الحوادث الحية، وفق ما نقلت وكالة "أسوشييتد برس".

وقالت وزيرة العدل الألمانية، كريستين لامبريشت، الجمعة، إن التقاط مثل هذه الصور للنساء "انتهاك مخز لخصوصيتهن"، مضيفة أنها أيضاً تنتهك الحق في "تقرير المصير الجنسي"، وفق ما نقل موقع "دويتشه فيلله".

وصرحت الناشطة هانا سيدل، لـ "دويتشه فيلله"، أن القانون "رمز كبير على العدالة"، لكنه "غير كاف". وعبر آخرون عن شكوكهم إزاء القدرة على فرض القانون.