ألمانيا: "الاشتراكي الديمقراطي" يرشح نائب ميركل لمنصب المستشارية

10 اغسطس 2020
الصورة
"الاشتراكي الديمقراطي" سرع خطواته واتخذ خيار ترشيح شولز للمنصب(جون ماكدوغال/ فرانس برس)

رشحت هيئة الرئاسة في الحزب الاشتراكي الديمقراطي الألماني، الشريك في الائتلاف الحاكم بقيادة المستشارة أنجيلا ميركل، اليوم الاثنين، نائب المستشارة ووزير المالية الاتحادي أولف شولز لمنصب المستشارية في الانتخابات التشريعية المقررة خريف 2021.

وأعلن شولز، على موقع "تويتر"، أنه "وبناء على اقتراح زعيمي الحزب ساسكيا اسكين ونوربرت فالتر بورياس، قامت هيئة الرئاسة بترشيحي بالإجماع لمنصب مستشار"، مضيفاً "إنني أتطلع إلى حملة انتخابية رائعة وعادلة وناجحة ضمن فريق قوي".

يأتي ذلك، بعد أن كان الأمين العام للحزب لارس كلينغبيل قد أعلن نهاية الأسبوع الماضي، لشبكة التحرير الألمانية، أن قرار الترشيح سيتخذ في أواخر فصل الصيف.

وعلى ما يبدو وفق ما بينت شبكة إيه أر دي الإخبارية، أن الاشتراكي سرع خطواته واتخذ خيار ترشيح شولز للمنصب، وبالتالي التحضير بشكل جيد لمنافسة مرشح حزب الاتحاد المسيحي، الذي لم تعرف هويته بعد، علما أن الأمر يرتبط بمن سينال أغلبية أصوات الناخبين بعد الانتخابات العامة العام المقبل.

وكان شولز قد خسر زعامة الحزب الاشتراكي الديمقراطي بوجه منافسيه الزعيمين المشتركين الحاليين للحزب اسكين وفالتر بورياس، ولم تكن العلاقة بينهما على وئام، وكان ينظر إليهما وكأنهما من المعارضين لشولز، إلا أن الوضع تبدل بين الجانبين، وهناك رضا عن شولز من قيادة حزبه، وهو ينسق مع قيادة الحزب ومجموعته البرلمانية في البرلمان، وتم الثناء على إدارته وتقديم الدعم والتحفيزات المالية للشركات والأفراد للتخفيف من عواقب كورونا الاقتصادية على ألمانيا.

وكتب بورياس أنه عمل وشريكه في قيادة الاشتراكي اسكن بشكل وثيق مع شولز خلال الأشهر الثمانية الماضية، أي منذ انتخابهما لزعامة الحزب، وعلى ضوء التعاون الوثيق "رأينا أن شولز كشريك موثوق به ويريد الكفاح من أجل سياسة ديمقراطية اجتماعية لهذا البلد ويشاركنا رؤية لمجتمع عادل".

بدوره أثنى رئيس كتلة الحزب في البرلمان رولف موتزينيتش على شولز، وقال إنه أثبت كرئيس لحكومة ولاية هامبورغ سابقا أن باستطاعته قيادة "بلادنا حتى في الأوقات الصعبة ".

أما وزير الخارجية الاشتراكي هايك ماس، فكتب على توتير "نقف خلفك أولاف شولز".

أما المستشار السابق غيرهارد شرودر، فأشاد بشولز واعتبره خيارا جيدا، وقال لصحيفة هاندلسبلات إن ترشيح شولز "قرار جيد وفي الوقت المناسب".

يعتبر شولز أكثر الشخصيات شعبية داخل الاشتراكي حاليا، وصنع لنفسه مكانة خلال أزمة كورونا

 

إلى ذلك، فإن الحزب الاشتراكي الديمقراطي استطاع تحقيق بعض التعويض في استطلاعات الرأي، حيث حل ثانيا بنسبة 15% خلف حزب المستشارة ميركل المسيحي الديمقراطي.

وشولز وفق ما بينت صحيفة دي فيلت، يعتبر أكثر الشخصيات شعبية داخل الاشتراكي حاليا، وصنع لنفسه مكانة خلال أزمة كورونا، وقام بعمل شجاع وأقر، بالتعاون مع المستشارة ميركل والحكومة الاتحادية، حزمة مساعدات بمليارات اليوروهات.

دلالات