أكثر من 130 قتيلاً جراء الفيضانات والأمطار الغزيرة في اليمن

10 اغسطس 2020
الصورة
رجل يمني يحاول إزالة بقايا الفيضانات عن أحد أبنية صنعاء القديمة (Getty)

تسببت الفيضانات والأمطار الغزيرة، التي تشهدها المناطق الخاضعة لسيطرة المتمردين الحوثيين في اليمن، بمقتل أكثر من 130 شخصاً وإلحاق أضرار بأكثر من 260 منزلاً.

وقالت وزارة الصحة، الخاضعة لسيطرة الحوثيين، إن 124 آخرين على الأقل أصيبوا جراء الفيضانات، في أجزاء من شمال اليمن بما في ذلك العاصمة صنعاء والمدينة القديمة، المدرجة على قائمة اليونسكو للتراث العالمي.

وأجبرت الفيضانات والأمطار الغزيرة أكثر من 160 ألف شخص في محافظتي حجة والحديدة على مغادرة منازلهم، بحسب مسؤولين أمنيين تحدثوا شريطة عدم الكشف عن هويتهم لأنهم غير مخولين بالحديث إلى وسائل الإعلام.

وقالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، الشهر الماضي، إن ما لا يقل عن 33 ألف نازح في مخيمات جنوب اليمن فقدوا خيامهم وممتلكاتهم في الفيضانات.

وكانت منظمة الصحة العالمية أعلنت، في يوليو/ تموز، أن الفيضانات المدمرة التي شهدتها أفقر دول العالم العربي أدت إلى تفاقم تفشي الكوليرا، مع ظهور 127900 حالة مشتبه بها في ثماني محافظات منذ يناير/ كانون الثاني.

وحذر الصليب الأحمر أيضاً، من أن الفيضانات سارعت من وتيرة انتشار حمى الضنك والملاريا، حيث يتكاثر البعوض الحامل للأمراض في البرك المائية.

(أسوشييتد برس)