أكثر السيارات رواجاً في الدول العربية... تعرّف إليها!

أكثر السيارات رواجاً في الدول العربية... تعرّف إليها!

بيروت
العربي الجديد
05 اغسطس 2019
+ الخط -
المنطقة عربية لكن السيارات التي تسرح وتمرح فيها ليست كذلك بتاتاً. سيطرة كاملة لشركات آسيوية وأوروبية وأميركية تتصارع في ما بينها على أرض ليست لها أصلاً، فيما العربيّ مستهلك لا حول له ولا قوّة. فما هي أكثر السيارات رواجاً؟ لنتعرّف إليها!

تكشف بيانات مبيعات السيارات لبداية عام 2019 تحسّناً في الدول العربية، وتسيطر فيها على الحصّة الكبرى شركة "تويوتا" اليابانية، التي حظيت عام 2012، بحصة الأسد في الشرق الأوسط بلغت نسبتها 37.42%، فيما تصارعت بقية العلامات التجارية على ما تبقّى، مع أن حصة "تويوتا" انكمشت عام 2018 إلى 31.28%، ومع ذلك، فإن حصتها السوقية لا تزال مرتفعة.

ومع أن المنطقة يسودها إجماع عام على أن "تويوتا" ومواطنتها "نيسان" تسيطران على مشهد السيارات، إلا أن علامة "هيونداي" الكورية الجنوبية هي التي حصلت في الواقع على المركز الثاني في السوق، بحصّة بلغت 10.5%، بعدما بلغت 15.22% وهي النسبة الأقصى التي حققتها وكان ذلك عام 2016، لتليها زميلتها الكورية "كيا" بحصّة 7.88%، وفقاً لـ"رابطة السيارات في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا" (أمينة أوتو).



هذه الإحصاءات تُنبئ بأن "تويوتا" لا تزال عصيّة على الانهزام في هذا الجزء من العالم، بفضل خصائص مثل جودة البنية وقوة التحمّل وموثوقية المُنتَج، ولذلك لا تبدو بقية الشركات المصنعة قريبة منها حتى. ففي جميع أنحاء المنطقة، إن 7 بين أكثر 10 سيارات شعبية في المبيعات صنعتها "تويوتا"، التي باعت مليونين و896 ألفاً و848 مركبة خلال 5 سنوات بين عامَي 2014 و2018 في الشرق الأوسط.

وحلت مجموعة "هيونداي كيا" وشركة "نيسان" في المرتبتين الثانية والثالثة على التوالي، إبّان الفترة الزمنية عينها. ومع ذلك، فإن المبيعات المدمجة لكل من العلامتين الكوريتين وكذلك "نيسان" لا تزال غير مطابقة لسجل "تويويتا" المثير للإعجاب.



في المقابل، تحظى "نيسان" باحترام كبير في المنطقة، حيث تتمتع مجموعة سيارات دفعها الرباعي بحضور قويّ في دول مجلس التعاون الخليجي، وهي تعمد إلى تحسين شروط اللعبة باضطراد لتحصل على المزيد من كعكة السوق عاماً بعد آخر. وبفضل التسويق القوّي والترويج لسياراتها والعروض التجارية التي تتيحها، تكتسب "هيونداي" و"كيا" و"نيسان" أرضية ثابتة كل عام.


لكن مع تشجيع حكومات دول المنطقة على اعتماد الابتكارات الكهربائية في صناعة النقل، من المتوقع أن تشهد المنطقة تحوّلاً كبيراً في إحصائيات السيارات تبعاً لتغيّر أنماط استخدامها، وكل ذلك يبقى مرهوناً بقدرة الشركات الصانعة على مواكبة التحوّلات.

ذات صلة

الصورة
محبو سيارات البيتل يجمعون بين الهواية والسياسة في نابلس

منوعات

نحو 60 سيارة من طراز "بيتل" المعروفة محلياً بـ"الخنفساء"، جاءت يوم الجمعة من مدن الضفة الغربية المحتلة كافة، إلى مدينة نابلس شمالاً، حيث كان التجمع والانطلاق إلى مدينة جنين، ضمن مسير موحد جمع بين العشق لهذا النوع من السيارات وتأكيد حق العودة.
الصورة
PHOENIX, AZ - MARCH 14: Matt DiBenedetto, driver of the #21 Wood Brothers Racing Motorcraft/Quick Lane Ford Mustang, races in front of Erik Jones, driver of the #43 Richard Petty Motorsports Medallion Bank Chevrolet Camaro, during the Instacart 500 Nascar Cup Series Race on March 14, 2021 at Phoenix ISM Raceway in Phoenix, Arizona. (Photo by Kevin Abele/Icon Sportswire via Getty Images)

رياضة

التقى عشاق الرياضات الميكانيكية في الجزائر يوم الجمعة، في المدينة الجديدة سيدي عبد الله غربي العاصمة، في سباق سيارات لمختلف فئات المحركات الصغيرة، وسط حضور جماهير كبير.

الصورة
فتاة ليبية تتحدّى الصعاب وتصلح سيارتها بنفسها

مجتمع

تجاهلت فردوس البصكاك العادات وتقاليد المجتمع الليبي وتعلّمت إصلاح سيارتها بنفسها. قامت الفتاة العشرينية بهذا العمل كي تغيّر الأفكار السائدة عن الفتيات الليبيات، ولتؤكّد على أنّ عمل الفتيات ليس عيباً أو حراماً في هذا الزمن.
الصورة
غزة سيارات قديمة (عبد الحكيم أبو رياش)

منوعات

يلفت الفلسطيني محمود الخور من حي الصبرة وسط مدينة غزة أنظار المارة وهو يتجول بين أحياء ومحافظات القطاع بسيارته القديمة من نوع (فيات 1100) والتي تعد من أقدم السيارات الموجودة في القطاع حيث يعود تاريخ تصنيعها إلى عام 1959

المساهمون