أكبر خسارة أسبوعية للنفط منذ ديسمبر

04 أكتوبر 2019
الصورة
أسعار النفط مرشحة لهبوط أكبر خلال الفترة المقبلة (Getty)
انخفض سعر خام برنت القياسي 6.6% هذا الأسبوع، مسجلا أكبر خسارة أسبوعية منذ ديسمبر/ كانون الأول 2018، بينما تراجع برميل غرب تكساس الوسيط الأميركي 6% منذ بداية الأسبوع، في أكبر هبوط له منذ يوليو/ تموز الفائت.

واتجهت الأسعار إلى الهبوط على أساس أسبوعي اليوم الجمعة، رغم ارتفاع سعر برميل العقود الآجلة للنفط قبيل نهاية الأسبوع، بفعل مخاوف من أن تباطؤ نمو الاقتصاد العالمي بوتيرة أكبر سيلحق الضرر بالطلب على الوقود، ورغم إعلان السعودية استعادة إنتاج النفط بالكامل بعد هجمات وقعت في الآونة الأخيرة.

وبحلول الساعة 07:03 بتوقيت غرينتش، زادت العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت 12 سنتا أو 0.2% إلى 57.83 دولارا، بينما ارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 9 سنتات أو 0.2% إلى 52.54 دولارا، وفقا لبيانات "رويترز".

وأُضيفت بيانات ضعيفة لقطاع الخدمات الأميركي ونمو الوظائف يوم الخميس إلى القلق حيال الطلب العالمي على النفط، وفاقمت المخاوف من أن الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين المستمرة منذ فترة طويلة قد تدفع الاقتصاد العالمي صوب الركود، رغم إعلان الرئيس الأميركي استئناف المفاوضات مع بكين الأسبوع المقبل.
وكان وزير الطاقة السعودي، عبد العزيز بن سلمان، قد قال أمس الخميس إن أكبر دولة مُصدرة للنفط الخام في العالم استعادت إنتاج النفط بالكامل بعد هجمات على منشأتين تابعتين للمملكة الشهر الماضي، الأمر الذي أدى إلى تعطل ما يزيد على 5% من إمدادات الخام العالمية.

غير أن بيانات، صادرة في الآونة الأخيرة، بشأن تباطؤ أنشطة إنتاج النفط الصخري والحفر في الولايات المتحدة، قدمت بعض الدعم لأسعار الخام.

وكانت أسعار النفط تراجعت 2% يوم الأربعاء، بعد بيانات رسمية أظهرت زيادة في مخزونات الخام الأميركية، الأمر الذي عزز المخاوف من سوق متخمة بالمعروض، في ظل قراءات اقتصادية ضعيفة في الولايات المتحدة ضغطت على أسواق المال العالمية.