بعد 11 عاماً على وفاته... أفلام يوسف شاهين في 25 دولة أفريقية

19 نوفمبر 2019
الصورة
تناول الراحل من خلال أعماله سيرته الذاتية (بول كاترين/Getty)
+ الخط -
بالرغم من مرور 11 عاماً على وفاة المخرج المصري العالمي يوسف شاهين، إلا أنّ أفلامه لا تزال حاضرة بقوة في عدد من الفعاليات السينمائية.

ويتعاون مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية مع شركة أفلام مصر العالمية التي أسسها المخرج الرحل، للاحتفال بذكرى ميلاده، في شهر يناير/كانون الثاني المقبل، بعرض عدد من أفلامه في أكثر من 25 دولة في القارة الأفريقية، من 24 وحتى 26 يناير/كانون الثاني 2020.

وصرح سيد فؤاد رئيس مهرجان الأقصر السينمائي، في بيان إعلامي، بأنّه سيتم عرض الأفلام الروائية "الأرض"، و"باب الحديد"، و"عودة الابن الضال"، والفيلم التسجيلي "هاملت الإسكندراني" الذي يحكي عن نشأته وعلاقته الوطيدة بشخصية هاملت، للمخرجة منى غندور.


وأكدت عزة الحسيني مديرة المهرجان، أنّ أفلام شاهين ستعرض بالتعاون مع مجموعة من المؤسسات السينمائية والمهرجانات والكيانات المدنية والحكومية بتلك الدول، ومنها السودان، ورواندا، وبوركينا فاسو، والنيجر، وليبيا، وأوغندا، وتونس، والمغرب، وموريتانيا، والسنغال وغيرها، إلى جانب عرض البرنامج نفسه في عدد من محافظات مصر، من خلال نادي السينما الأفريقية، مع عمل نشرة عن أعمال شاهين وتحليلها باللغات العربية والإنكليزية والفرنسية.

وعبّر المنتج غابي خوري ابن شقيقة المخرج الراحل عن سعادته بهذا الحدث، الذي يعد الأكبر للاحتفاء بذكرى شاهين على مستوى القارة السمراء.

وحقق شاهين شهرة عالمية واسعة، عبر تقديمه أعمالاً سينمائية أثارت حولها الكثير من الجدل، فضلاً عن براعته في تقديم لغة سينمائية مختلفة نقلته إلى العالمية.

وتناول الراحل من خلال أعماله سيرته الذاتية في أفلام "إسكندرية... ليه؟"، و"حدوتة مصرية"، و"إسكندرية كمان وكمان"، و"إسكندرية - نيويورك"، فيما لم ينفصل عن واقعه وقدم وناقش قضايا مجتمعه عبر أفلامه "الأرض"، و"الآخر"، و"المصير".

المساهمون