أفغانستان: 4000 شكوى بخصوص الانتخابات الرئاسية

أفغانستان: 4000 شكوى بخصوص الانتخابات الرئاسية

24 ديسمبر 2019
+ الخط -

قالت لجنة الشكاوى الانتخابية في أفغانستان، الثلاثاء، إنها تسلمت، منذ أمس، 4000 شكوى بخصوص الانتخابات الرئاسية التي أعلنت نتيجتها الأحد الماضي، والتي بموجبها فاز الرئيس الأفغاني أشرف غني بولاية ثانية.

وأكد نائب الناطق باسم اللجنة محمد رضا فياض أن معسكر المرشح الرئاسي عبد الله عبد الله، وهو الرئيس التنفيذي في الحكومة الحالية، قدم للجنة 4000 شكوى بخصوص الانتخابات التي جرت في الثامن والعشرين من شهر سبتمبر/ أيلول الماضي، وبخصوص النتيجة الأولية التي أعلنت الأحد الماضي.

وأضاف فياض، في تصريح صحافي، أن تلك الشكاوى تتعلق بثمانية أقاليم، هي قندهار، وننجرهار، وبكتيا، وبكتيكا، ولغمان، وكونر، وهلمند وخوست، موضحاً أن معظم تلك الشكاوى متعلق بـ300 ألف صوت يرى معسكر عبد الله عبد الله حصل فيها التلاعب، مشيرا إلى أن المستندات والدلائل لم تسلم للجنة بهذا الخصوص.

كما توقع فياض أن يقدم مرشحون آخرون شكاوى حتى مساء غد الأربعاء، وهو آخر أجل لتلقي الطعون.

وبموجب قانون الانتخابات، فإن المرشحين يمكنهم تقديم الشكاوى للجنة المعنية خلال ثلاثة أيام بعد إعلان النتيجة الأولية، قبل أن تنظر فيها المحكمة في غضون 15 يوما قبل إعلان النتيجة النهائية.

وكانت لجنة الانتخابات الأفغانية قد أعلنت، الأحد الماضي، النتيجة الأولية للانتخابات الرئاسية، إذ فاز الرئيس الأفغاني أشرف غني بمنصب الرئيس لولاية ثانية بعد حصوله على بنسبة 50.64 في المائة من الأصوات، بينما حصل منافسه عبد الله عبد الله على نسبة 39.52 في المائة من الأصوات.

ورفض ثلاثة مرشحين بارزين نتيجة الانتخابات وفوز الرئيس الأفغاني أشرف غني، منهم عبد الله عبد الله، وزعيم الحزب الإسلامي قلب الدين حكمتيار، ورئيس الاستخبارات السابق رحمت الله نبيل.

وأكد معسكر عبد الله عبد الله، في بيان مفصل بعد إعلان النتيجة، أن "هذه نتيجة مزورة لا اعتبار لها"، متهما لجنة الانتخابات الوطنية بـ"الانحياز لمعسكر الرئيس الأفغاني أشرف غني".

وقال معسكر المرشح الرئاسي قلب الدين حكمتيار، وهو زعيم الحزب الإسلامي، أكبر الأحزاب الجهادية، في بيان، إنه لن يقبل النتيجة، متهما لجنة الانتخابات بـ"العمل لصالح أحد المرشحين"، مشيرا بذلك إلى أشرف غني.

كذلك رفض المرشح الرئاسي الثالث، وهو رئيس الاستخبارات السابق رحمت الله نبيل، نتيجة الانتخابات، مؤكدا، في تصريح صحافي، أنها "نتيجة مزورة".

يذكر أن لجنة الانتخابات أكدت أن النتيجة التي أعلنت الأحد الماضي ليست نهائية، متوقعة حدوث تغير فيها بعد النظر في الشكاوى، بحسب ما قالت رئيسة اللجنة حوا علم نورستاني.