أفغانستان: عملية انتحارية تستهدف رتلاً للقوات الأميركية

أفغانستان: عملية انتحارية تستهدف رتلاً للقوات الأميركية

13 نوفمبر 2014
الصورة
قوات الجيش تمكّنت من قتل 15 مسلحاً(فرانس برس)
+ الخط -

استهدفت عملية انتحارية رتلاً للقوات الأميركية في مدينة جلال آباد، عاصمة إقليم ننجرهار، شرقي أفغانستان، وأدّت إلى إحراق دورية للقوات، بحسب ما أفاد شهود عيان.

وأكّدت قوات حفظ السلام الدولية، "إيساف"، العاملة في أفغانستان، في بيانٍ لها، تعرّض قواتها لعمليةٍ انتحارية شرقي البلاد، من دون الإشارة إلى قتل أو جرح جنودها.

إلى ذلك، أوضح شهود عيان لـ"العربي الجديد"، أنّ العملية الانتحارية، التي نفّذها انتحاري بسيارته المفخّخة في شارع رنج رود، في ضواحي مدينة جلال أباد، ضد القوات الأميركية، أدّت إلى إحراق وتدمير أكثر من سيارة للقوات الأميركية.

بدوره، لفت المتحدث باسم الحكومة المحلية في إقليم ننجرهار، أحمد ضياء عبد الزاي، إلى أنّ العملية الانتحارية أدت إلى تدمير دورية للقوات الأميركية، نافياً علمه بوجود أية خسائر بشرية في صفوف القوات الأميركية.

في المقابل، تبنّت حركة "طالبان" أفغانستان مسؤولية الهجوم، وأكّد المتحدث باسمها، ذبيح الله مجاهد، أنّ الهجوم نفّذه أحد المسلّحين بسيارةٍ ملغومة، وأدّى إلى تدمير سيارتين أميركيتين وقتل من فيهما من الجنود.

في غضون ذلك، أعلنت وزارة الدفاع الأفغانية، في بيانٍ لها، مقتل أربعة من عناصر الجيش، وإصابة آخرين في تفجيرات شهدتها مناطق مختلفة، خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية.

وأشار البيان، إلى أنّ قوات الجيش تمكّنت من قتل 15 مسلحاً، من دون ذكر تفاصيل العمليات، كما لم تتحدث عن المناطق، التي تعرّضت فيها قوات الجيش للتفجيرات.

المساهمون