أفضل الطرق للتعلم بشكل أسرع

أفضل الطرق للتعلم بشكل أسرع

11 سبتمبر 2014
الصورة
إحدى تقنيات التعلم بشكل أسرع تتمثل بتبسيط اللغة (Getty)
+ الخط -
الكثير من الناس يحبّ أن يتعلم المزيد من الأفكار، والخوض في مجالات فكرية متعددة. لكنّ المشكلة هي في طريقة التعلم، وتقبلها، والتأقلم معها.
وفي هذا الإطار، يعرض موقع "بيزنس إنسايدر"، في تقرير له، ما قال إنّها أفضل التقنيات للتعلم بشكل أسرع، وتثبيت المعلومات الجديدة.
واستعرض التقرير "تقنية فينمان"، التي تركز على كيفية تعلّم مفهوم معيّن، مهما كان، من خلال أربع خطوات كالتالي: الخطوة الأولى تتمثل في اختيار المفهوم، وكتابته في رأس صفحة بيضاء، ليدوّن عليها المتدرب، شروحاته اللاحقة.
الخطوة الثانية هي في ادعاء المتدرب، أنّه يعلّم الفكرة لشخص آخر. فيحاول في هذه الحالة، أن يقدم للآخر -الوهمي- شرحاً مستفيضاً، حولها. وبكتابة الشرح على الورقة، يحصل على أفضل النتائج، حول ما فهمه، وما بقي لديه من ثغرات. الخطوة الثالثة، ترتبط بعدم التخبط في نرجسية المعرفة.
وبالتالي فإنّ العودة للمرجع، أو الكتاب، ضرورية، عندما يتعذر على الشخص فهم بعض الأمور. ولذلك فإنّ عليه إعادة تعلمها مجدداً، كي يتمكن من شرحها بدوره، دون استعانة بالكتاب. الخطوة الرابعة، تتلخص في تبسيط اللغة. وهنا لا بدّ للقارئ من استخدام لغته الخاصة، في شرح المواد، لا مادة المرجع الأساسية. فإذا ما كان الشّرح الذي وضعه على الورقة، مربكاً، فإنّه، على الأرجح، لن يفهم الفكرة كما خطط. فالمطلوب تبسيط اللغة، أو إعداد نموذج تبسيطي خاص، لفهمها بصورة أفضل.