أعمال شغب بعد تهجم ترامب على رومني بعقر داره

19 مارس 2016
الصورة
ترامب شكك بانتماء رومني الديني (Getty)
+ الخط -
اندلعت أعمال شغب، فجر يوم الخميس، في مدينة سالت ليك عاصمة ولاية يوتا الأميركية، بين أنصار رجل الأعمال الساعي لتمثيل الحزب الجمهوري في انتخابات الرئاسة دونالد ترامب، ومحتجين على خطابه المعادي للقيادي في الحزب، مرشح الرئاسة الأسبق ميت رومني.

وكانت محطات التلفزة الأميركية الكبرى تنقل خطاباً مسائياً لترامب في المدينة، حين تعرّض لديانة رومني متسائلاً، إن كان الرجل بحق ينتمي لطائفة المورمان أم لا؟ وجاء هجوم ترامب على رومني في عقر دار طائفته، رداً على هجمات متكررة من الأخير ضد ترامب.

وتعتبر طائفة المورمان من الطوائف الدينية التي تسمح بتعدد الزواج، وتحرم شرب القهوة أو أي مشروبات أخرى تدخل في تركيبها المنبهات، ويتكثف وجود أتباع هذه الطائفة في ولاية يوتا.

اقرأ أيضاً يهود أميركيون يتقرّبون من ترامب... لضمان مصالح إسرائيل

دلالات

المساهمون