أصالة نصري... مظلومية جديدة

14 يناير 2020
الصورة
صدرت أغنية جديدة بعد انفصال أصالة بأيام(العربي الجديد)
+ الخط -
أطلقت الفنانة السورية أصالة نصري، قبل أيام، أغنيتها الجديدة "شامخ"، التي صورتها على طريقة الفيديو كليب. الأغنية من كلمات بدر بن محمد، وألحان عبد العزيز المنى، وإخراج نهال نبيل. حقق الفيديو خلال الأيام الثلاثة الأولى بعد طرحه أكثر من مليوني مشاهدة على "يوتيوب"، وتباينت ردود فعل الجمهور حول الأغنية وفيديو كليبها. 

في البداية، يُشار إلى أن أصالة أصدرت أغنيتها الجديدة بعد ثلاثة أيام فقط من إعلانها خبر انفصالها بشكل رسمي عن زوجها، المخرج طارق العريان، عبر حسابها الرسمي على إنستغرام: "صباح الخير .. بمنتهى الأسف والحزن أُعلن انفصالى نهائياً عن والد أبنائى (آدم وعلي)، وأتمنّى على الجميع عدم الدّخول في التّفاصيل، حرصاً على مشاعري التي هلكت ومشاعر أولادي، وأنا كعادتي سأحرص على إتقان مسؤوليتي تجاه أبنائي، ولن يُثنيني همّ عن إتمام عملي بالشكل المشرّف، ولطالما قلوبكم الطيّبة معي ودعمكم الذي أحتاجه جدّاً، سأبقى دائماً أصالة المُخلصة لعائلتها الكبيرة والصغيرة، ولعملي كل جهدي بأن يوازي طموحكم بي، هذا قدر من رب العالمين وأنا أؤمن بالله وبقضائه".

رأى بعض المتابعين أن الأغنية التي طرحتها أصالة تعبر عن حالتها النفسية وما تمر به بعد انفصالها، وأنها تشارك الجمهور تلك اللحظات الحساسة من حياتها عبر فنها، فتعاطف جمهور أصالة معها بشكل كبير على وسائل التواصل الاجتماعي، خاصةً أن الفنانة السورية تظهر في الكليب وهي تصرخ وتبكي وتتألم، وأن الأغنية تحمل معاني كثيرة من الممكن تأويلها على أنها حالة من الانكسار المغلف بكبرياء مصطنع؛ إذ إن كلمات العمل تتمحور حول ادعاء أصالة الشموخ والصبر وكتمان الألم والعذاب، واللغة الخطابية بها تتبنى منظور الشخص عزيز النفس الذي لا يكشف عن آلامه.

كانت ردة فعل غالبية الجمهور هي التعاطف مع ظرف أصالة من دون الالتفات لتقييم الأغنية من الناحية الفنية؛ ليعكس ذلك الأثر الذي تركته الأغنية في قلوب المستمعين، كامرأة مهزومة وضعيفة بسبب طلاقها، وهو ما لا يتوافق مع كلمات الأغنية.

لكن أصالة ردت على حملة التعاطف التي قادها متابعوها ونفت أن تكون الأغنية تعبر عن حالتها النفسية أو أن لها أي صلة بحياتها الشخصية، إذ غردت عبر "تويتر": "كلّي امتنان لمحبّتكم ودفء مشاعركم وطيب كلماتكم. شكراً لكلّ قلب احتواني، وأعتذر ممن بكى منكمّ عليّ، أو من أجلي، وأصّدُقُكُمّ أنّني لا مخذولة ولا مكسورة، ولست ضعيفة، أنا قويّة، أتنفّس بشكل طبيعي ولا يسرح خيالي، لم تنطفئ في عيني الحياة، هي فقط تبدّلت ببعض الأماكن".


أما البعض فارتأى أن أصالة تستغل الضجة التي رافقت طلاقها لتطلق أغنية تكسب من خلالها تعاطف الجمهور، ووجهوا انتقادات عديدة للأغنية وكليبها، البعض منها بدا مبالغاً فيه والبعض الآخر بدا موضوعياً، فتمت الإشارة إلى أن لقطات الكليب مسروقة بشكل كامل من فيديو كليب "Dear Society" للمغنية الأميركية ماديسون بير، وهو أمر لا يمكن إنكاره. نشير هنا أيضاً، إلى أن كليب أصالة يختلف عن الكليب الأصلي بكونه يستعير اللقطات ومواقع التصوير من دون أن يتمكن من استثمارها بخلق قصة أو سياق يضاهي بجماليته كليب ماديسون بير؛ بل والأسوأ من ذلك، أن كلمات أغنية "شامخ" ولحنها يبدوان غير ملائمين للفضاءات التي استحضرتها.

المساهمون