أشرف حكيمي... التطور الطبيعي لغاريث بيل

09 يوليو 2020
الصورة
حكيمي يُقدم موسم كبير (ألكسندر كيموز/Getty)

فاجأ النجم المغربي أشرف حكيمي الجميع بانتقاله إلى فريق إنتر ميلان الإيطالي مقابل 40 مليون يورو، رغم توقعات عودته إلى ريال مدريد عقب فترة إعارة ناجحة في بوروسيا دورتموند.

وربما فكر حكيمي (21 سنة) في أن فرصته أكبر في إنتر للعب أساسياً بانتظام، بينما لا يضمن له الريال ذلك في وجود داني كاربخال في نفس مركز الظهير الأيمن.

لكن تألق حكيمي وتنوع قدراته في الدوري الألماني يؤهله ليكون "غاريث بيل جديد" كما وصفته صحيفة "آس" الإسبانية، وذلك بالتحول إلى مركز الجناح بدلا من الظهير، كما فعل بيل في فترته المميزة مع توتنهام.

ففي موسمه الأول في منافسات "البوندسليغا"، سجل حكيمي 3 أهداف وصنع 7، ثم تحسّن في الموسم الثاني وسجل 9 أهداف إلى جانب 10 تمريرات حاسمة.

واكتشف المدرب لوسيان فافر، مدرب دورتموند، القدرات الهجومية لحكيمي، وترك له المجال للتقدم للأمام، واللعب أحيانا كجناح أيمن أو أيسر.

وربما يكون حكيمي الامتداد الطبيعي لغاريث بيل، الذي قضى أول ثلاثة مواسم مع توتنهام كظهير أيسر، لكن المدرب هاري ريدناب قرر استغلال سرعته وفاعليته أمام المرمى ليحوله إلى جناح.

وحقق بيل طفرة هائلة حتى وصل إلى تسجيل 26 هدفا بجانب 15 تمريرة حاسمة في موسم واحد قبل انتقاله لريال مدريد، لكن هذا التحول يتوقف على مرونة مدرب إنتر أنطونيو كونتي، الذي ربما يبدو أكثر تحفظا مقارنة بلوسيان فافر.