أسوأ فترة تهديفية يعيشها كريستيانو رونالدو في مسيرته

أسوأ فترة تهديفية يعيشها كريستيانو رونالدو في مسيرته

02 أكتوبر 2017
الصورة
رونالدو لم يسجل أي هدف في الليغا (Getty)
+ الخط -
حسم فريق ريال مدريد الانتصار على إسبانيول في الجولة السابعة من الدوري الإسباني لكرة القدم بفضل هدفين سجلهما النجم إيسكو، لكن الغائب الأبرز عن الشباك كان نجم الفريق البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي فشل في افتتاح سجله في الليغا حتى الآن بأي هدف.

وأصبح رونالدو يعيش أسوأ فترة تهديفية في مسيرته في البطولات المحلية ومع ريال مدريد منذ عام 2009 حين انضم قادما من مانشستر يونايتد الإنكليزي، إذ لم يسبق لأفضل لاعب في العالم أربع مرات أن فشل في تسجيل الأهداف بعد مرور سبعة جولات لمسابقة الدوري الإسباني لكرة القدم.

ورغم صناعته هدفا لزميله إيسكو في المباراة؛ إلا أن محاولات رونالدو في هز الشباك لأول مرة في الموسم الجديد لليغا 2017 /2018 فشلت تماما للمرة الأولى بعد سبع جولات مضت من المسابقة والتي شهدت غيابه عن 4 مباريات بسبب الإيقاف بعد مباراة برشلونة في كأس السوبر الإسباني.

وفشل رونالدو في تسجيل الأهداف على غير عادته في الدوري الموسم الحالي بعد الإيقاف أمام كل من ريال بيتيس وألافيس وأخيرا ضد إسبانيول، رغم أنه نجح بالتسجيل بعد الجولة الثانية في موسم 2010 /20011 فيما شهد موسم 2012 /2013 أول أهدافه في الجولة الثالثة بنفس ما فعل في موسم 2016 /2017 في الأسبوع الثالث كذلك بعد أن غاب عن أول مباراتين.

وفي موسم 2015 /2016 فشل رونالدو في التسجيل خلال أول جولتين مع الريال خلال لقاءي سبورتينغ خيخون وريال بيتيس، ثم سجل خماسية في شباك إسبانيول ليفك العقدة، عكس الموسم الحالي الذي وصل فيه إلى الجولة السابعة دون أن يطرق الشباك لأول مرة في مسيرته المليئة بالأهداف.

(العربي الجديد)

المساهمون