أسعار كعك العيد في الدول العربية

25 يونيو 2017
الصورة
+ الخط -
تقدّم الأسر العربية خلال عيد الفطر المبارك أصنافاً عديدة من الحلويات، وهو ما يعرف باسم كعك العيد. تختلف تسميات كعك العيد من بلد إلى آخر، كما تختلف الأسعار، ويطلق على كعك العيد في لبنان، وسورية، معمول العيد، فيما يطلق على كعك العيد في العراق "الكليجة".

تختلف أسعار كعك العيد بين دولة وأخرى، في قطر يباع الكيلوغرام من كعك العيد، أو المعمول بسعر 20 دولاراً، فيما يرتفع السعر قليلاً في الكويت ويباع بـ22 دولاراً.
في مصر، تسبب غلاء الأسعار في عزوف الكثير من المصريين عن شراء الكعك، أحد أبرز مظاهر الاحتفال المرتبطة بعيد الفطر، بحيث كانت محلات الحلويات والأفران تشهد رواجاً ونشاطاً غير عادي قبيل انتهاء شهر رمضان في الأعوام السابقة.
وأدى ارتفاع الأسعار غير المسبوق إلى ركود تجارة الكعك، نتيجة عزوف كثيرين عن الشراء، واكتفاء بعضهم بكميات محدودة تقليصاً للإنفاق.
وراوحت أسعار كعك العيد في المناطق الشعبية بين 45 جنيهاً (2.5 دولار) و120 جنيهاً (6.7 دولارات) للكيلوغرام الواحد، بينما يصل السعر في بعض السلاسل التجارية الكبرى إلى 500 جنيه (28 دولاراً) للكيلوغرام الواحد.
في لبنان، يصل سعر كعك العيد، أو المعمول المحشو بالتمر، أو الفستق، أو الجوز، إلى ما يتراوح بين 15 و20 دولاراً.

معمول العيد (فرانس برس) 


في سورية، ارتفع سعر معمول العيد بشكل لافت نتيجة الحرب الدائرة وارتفاع أسعار المواد الأولية، ورغم أن سورية من أهم الدول المصنعة لكعك العيد، إلا أن الأسعار شهدت ارتفاعات بأكثر من 100%. ويصل سعر الكيلوغرام من المعمول في دمشق إلى ما يناهز 10 دولارات.
في فلسطين، تحتفل العائلات بقدوم العيد وتقدم أصنافاً عديدة من الكعك، وبالمتوسط يصل سعر كعك العيد إلى 15 دولاراً.

وفي الأردن، لا يختلف سعر كعك العيد عن فلسطين، إذ يباع بنحو 15 دولاراً تقريباً.

في اليمن، ينخفض السعر، ويباع الكيلوغرام بنحو 14 دولاراً. أما في العراق فيسمى "الكليجة"، ويباع الكيلوغرام بسعر يصل إلى 20 دولاراً، وغالباً ما تقوم ربات المنزل بصناعتها في المنزل. وتعتبر "الكليجة" أيضاً صنفاً مهماً يقدم في الأعراس والحفلات، والمناسبات المختلفة.

(العربي الجديد)

المساهمون