أسطورة هولندا يردُّ على وصف دي ليخت بالـ"فقاعة"


06 سبتمبر 2019
الصورة
دي ليخت أغلى مدافع في إيطاليا (Getty)
كانت انطلاقة المدافع الشاب ماتيس دي ليخت محبطة لجماهير يوفنتوس، بعدما تجلّت هفواته خلال الفوز 4-3 من نابولي في قمة الكالتشيو حتى بدأ عدد من الجماهير ووسائل الإعلام في ترديد لقب "الفقاعة" للتشكيك في قائد أياكس السابق.

ودافع الأسطورة رونالد كومان، مدرب هولندا، عن النجم الشاب ماتيس دي ليخت خلال تصريحات بمناسبة فوز مدافع نادي يوفنتوس الإيطالي الجديد بجائزة أفضل لاعب هولندي، وطالب بعدم "التسرع في إطلاق الأحكام".

وشارك النجم الهولندي الشاب ماتيس دي ليخت في أول لقاء رسمي مع "السيدة العجوز" أمام منافسه نابولي، لكن المهاجم المكسيكي لوزانو تفوق عليه وساهمت هفواته الدفاعية في عودة نابولي بالنتيجة وتحويلها من 3-0 إلى 3-3.


وقال كومان في تصريحات نقلها موقع "كالتشو ميركاتو" الإيطالي: "في أول مباراة لي مع نادي برشلونة تعجب الجميع لماذا اشتروني بعد أدائي السيئ. أعتقد أن ماتيس دي ليخت بحاجة إلى وقت للتأقلم مع أجواء الكالتشيو".

وأضاف بخصوص دي ليخت المنضم من أياكس مقابل 75 مليون يورو: "ربما تفوق عليه لوزانو ولم تمض الأمور معه بشكل جيد، لكن لا يجب التسرع في الحكم عليه بعد مباراة واحدة، إنه المدافع المناسب ويجب منحه الثقة".

وغاب النجم الهولندي الشاب ماتيس دي ليخت عن أول مباراة في الموسم الحالي أمام بارما، وتعجب اللاعب الهولندي من قرار المدرب ساري آنذاك، لكنه نال فرصة اللعب أساسياً في القمة الأخيرة بعد الإصابة القوية للقائد جورجو كيلليني.
تعليق: