أسطورة الكرة البلجيكية يودع الراحل أحمد راضي برسالة مؤثرة

27 يونيو 2020
الصورة
أحمد راضي صاحب هدف العراق بالمونديال (موقع الاتحاد الآسيوي)
+ الخط -
قدّم جان ماري فاف، أسطورة الحراسة البلجيكية، تعازيه الحارة إلى عائلة وأسرة كرة القدم العراقية بوفاة الأسطورة أحمد راضي، والذي فارق الحياة، الأحد الماضي، في أحد مستشفيات العاصمة بغداد، بعد إصابته بفيروس كورونا.

ونعى البلجيكي فاف الدولي العراقي السابق في مقطع فيديو نشره، قال فيه: "أسرة راضي العزيزة، لا أستطيع أن أصدق أنّ أفضل الأصدقاء قد مات. هذا البطل الكبير في عالم الرياضة منح الكثير من الحب لعائلته، كان مثالاً كبيراً للاعبين الشباب وكذلك العرب أيضاً".

وأضاف "أنا فخور جداً بأنني لعبت معه، ولكن عندما سمعت بالخبر أصبت بالقشعريرة، ماذا يمكن أن نفعل تجاه كورونا؟!، لقد فقدنا شخصاً محبوباً وما يزال شاباً بعمر 56 سنة فقط، أود أن أقدم تعازي عائلة فاف لعائلتكم، أتمنى أن تكونوا أكثر قوة وحافظوا على شجاعتكم، علينا أن نبقى أقوياء ونستمر، سيبقى أحمد في قلبي".

ويمتلك أسطورة الحراسة البلجيكية ذكريات خاصة مع النجم العراقي أحمد راضي، في مونديال 1986 بالمكسيك، بعدما سجل هدفاً في مرماه بالمباراة التي انتهت بفوز بلجيكا بهدفين لواحد، وهو الهدف المونديالي الوحيد للعراق في كأس العالم.

يشار إلى أن وفاة الأسطورة العراقية أحمد راضي شكلت صدمة لجميع عشاق كرة القدم حول العالم، لما يملكه من تاريخ كبير ومشرق خلال مسيرته مع المنتخب العراقي.


المساهمون