أسر طاقم طائرة مروحية للنظام السوري في إدلب

أسر طاقم طائرة مروحية للنظام السوري في إدلب

22 مارس 2015
الصورة
الطائرة انطلقت من مطار "حميميم" (المؤسسة السورية للإعلام)
+ الخط -

أسر عناصر من المعارضة السورية المسلحة طاقم مروحية تابعة للنظام السوري، بعد هبوطها الاضطراري قرب مدينة البارة في جبل الزاوية، جنوب إدلب.

ونشر ناشطون صوراً لعنصر من المعارضة يطلق النار على أحد أفراد الطائرة وصوراً لعنصر يرتدي زي القوى الجوية في جيش النظام، وهو مدمّى ومحمّل بسيارة.

 ويعتقد أن الطائرة قد انطلقت من مطار "حميميم" في اللاذقية، باتجاه أهداف في ريف إدلب، واضطرت للهبوط لأسباب يرجّح أنها تعود لخلل فني.

وأوضح الناشط الإعلامي من جبل الزاوية، أمين قنطار، أن "إحدى طائرات النظام المروحية القادمة من مطار حميميم باللاذقية محمّلة بستة براميل متفجرة، ومتجهة نحو أهداف في ريف إدلب، قد هبطت اضطرارياً في منطقة تقع بين بلدتي حنتوتين ودير سنبل في جبل الزاوية"، مشيراً إلى أن "فصائل المعارضة تمكنت من إلقاء القبض على طاقم الطائرة المؤلف من ستة أشخاص، وأن قائد الطائرة هو العقيد الطيار عبد الرزاق عبود".

ولفت قنطار إلى أن "الطائرة تحمل الرمز برابو 217 وتحمل رقم 2393، وقد تحطمت جزئياً أثناء هبوطها، بعد أن ألقت حمولتها المؤلفة من ستة براميل متفجرة".

كما بثت "شبكة سورية مباشر" تسجيلاً مصوراً يظهر طائرة مروحية تهبط تدريجياً بشكل عمودي في منطقة مكشوفة من دون أن يظهر دخان يتصاعد منها، وهو ما يرجح فرضية هبوطها جراء عطل فني.

وتقع المنطقة التي سقطت فيها الطائرة تحت سيطرة كل من فصائل جبهة "النصرة" و"صقور الشام" و"أحرار الشام"، ولم يتسنَّ لـ"العربي الجديد" معرفة الفصيل الذي أسر طاقم الطائرة.

المساهمون