أسرى صفقة "وفاء الأحرار" يرفضون إبعادهم

09 فبراير 2017
الصورة
عميد الأسرى الفلسطينيين نائل البرغوثي (العربي الجديد)
+ الخط -
أكد عميد الأسرى الفلسطينيين، نائل البرغوثي (59 سنة)، وهو  أحد الأسرى الذين أعاد الاحتلال الإسرائيلي اعتقالهم قبل نحو 3 سنوات، من أسرى صفقة "وفاء الأحرار" (شاليط)، أن أسرى الصفقة يرفضون أي اقتراح يتعلق بإبعادهم.

وقال الأسير البرغوثي، في تصريح نقله محامي نادي الأسرى، خلال زيارة قام بها المحامي للأسير في سجن "جلبوع" الإسرائيلي، إن "أسرى الصفقة لن يقبلوا سوى أن يكونوا أحراراً، وأن يعودوا إلى عائلاتهم".

ويأتي تصريح الأسير البرغوثي، مع تنامي الحديث عن مقترحات تتعلق بصفقة تبادل للأسرى، قد تتم بين حركة حماس، وسلطات الاحتلال الإسرائيلي، في حين أكد القيادي في حركة حماس، محمود الزهار، في تصريحات صحافية اليوم، أنه "لا حديث عن صفقة لتبادل الأسرى مع إسرائيل دون الإفراج أولا عن سجناء صفقة وفاء الأحرار الذين أعيد اعتقالهم". مشيرا إلى أن إسرائيل "تتفاوض مع حركة حماس حول صفقة لتبادل الأسرى منذ انتهاء العملية العسكرية الأخيرة في قطاع غزة عام 2014".

والأسير البرغوثي، من بلدة كوبر شمال رام الله، وهو أحد محرري صفقة وفاء الأحرار "شاليط"، وقد أعادت سلطات الاحتلال اعتقاله في يونيو/ حزيران 2014، وأُصدر بحقه حُكم بالسجن الفعلي 30 شهراً، وقد أنهى محكوميته في 17 ديسمبر/كانون الأول 2016، إلا أن سلطات الاحتلال أبقت على اعتقاله.

وأمضى الأسير البرغوثي أطول مدة اعتقال في سجون الاحتلال بلغت 36 عاماً، قضى منها 34 عاماً بشكل متواصل، قبل أن يفرج عنه عام 2011 في صفقة التبادل التي عرفت باسم صفقة "وفاء الأحرار" والتي تمت بين حركة حماس والاحتلال الإسرائيلي، وأفرج فيها عن أكثر من ألف أسير مقابل إطلاق حركة حماس وفصائل المقاومة حينها سراح الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط.