أسرى "هداريم": سنواصل المعركة...ولا حوار إلا مع قيادة الإضراب

21 مايو 2017
+ الخط -

أكد أربعة أسرى مضربين عن الطعام تمكن من زيارتهم، اليوم الأحد، محامي نادي الأسير الفلسطيني منذر أبو أحمد في سجن "هداريم"، وهم: ظافر الريماوي وخليل أبو عرام وقتيبة مسلم وباسم حمدان، أنهم موحدون خلف قيادة الإضراب.

وأشاروا إلى أن ردود الأسرى كانت واضحة لإدارة السجون، وهي أنه لا حوار معنا دون قيادة الإضراب، وهم مستمرون في معركتهم، فإما النصر وإما الشهادة.

وقالت اللجنة الإعلامية لإضراب الأسرى، في بيان، إن (110) أسرى في سجن "هداريم" يواجهون ظروفاً صحية خطيرة بعد مرور 35 يوماً على الإضراب المفتوح عن الطعام، لا سيما مع شروع عدد منهم بالتوقف عن شرب الماء، ووسط محاولات مكثفة لإدارة سجون الاحتلال لزعزعة وحدة الإضراب.

وقال المحامي أبو أحمد إن الأسير أبو عرام، والذي توقف عن شرب الماء، حضر إلى الزيارة وهو يعاني من صعوبة في الحركة والتنفس والكلام.

وتمكن المحامي من نقل كلمات الأسير بصعوبة، لكنه استطاع القول إنهم "مستمرون"، لافتاً إلى أن عدداً من سيارات الإسعاف توجد أمام بوابة السجن.