أسرى "عتصيون" الإسرائيلي يشتكون من الظروف الصعبة

أسرى "عتصيون" الإسرائيلي يشتكون من الظروف الصعبة

11 يناير 2017
الصورة
الأسرى يعانون ظروفاً صحية حرجة (أوريل سيناي/Getty)
+ الخط -
قال نادي الأسير الفلسطيني، اليوم الأربعاء، إن "الأسرى الفلسطينيين في معتقل (عتصيون) الإسرائيلي شمال الخليل جنوب الضفة الغربية، اشتكوا من الظروف الصعبة التي يعيشونها، لا سيما في ظل الظروف الجوية الباردة، وانعدام أدنى الحدّ الأدنى من أساليب الحياة السّليمة، إضافة إلى الاعتداء والتنكيل بغالبية الأسرى أثناء اعتقالهم".

وأوضحت محامية نادي الأسير، جاكلين فرارجة، في تصريحات لها نقلها نادي الأسير في بيان له، عقب زيارة المحامية للأسرى في معتقل "عتصيون"، أنهم يعانون من انعدام المياه الساخنة ووسائل التدفئة، علاوة على انعدام المتابعة الطبية للأسرى المرضى في المعتقل.

وفي السياق، نقلت فرارجة عن الأسير مهند أبو سل (17 عاماً)، من مخيم العروب بالخليل، أن وضعه الصحي تفاقم، منذ اعتقاله، علماً أنه كان قد أجرى عملية جراحية قبل اعتقاله بعدّة أيام، كما أنه يعاني من تشنجات وقرحة بالمعدة.

وأشار الأسير إيهاب إياد سليمان (18 عاماً)، من بلدة بيت فجار في بيت لحم، إلى أن قوات الاحتلال اعتقلته من منزله بعد تفتيشه والعبث بمحتوياته باستخدام الكلاب البوليسية، بينما احتجزوه في غرفة حديدية في إحدى المستوطنات بدون طعام أو شراب حتى ظهيرة اليوم التالي.

فيما اعتدى جنود الاحتلال على الفتى يزن محمد ديرية (15 عاماً)، من بلدة بيت فجار، بالضرب على وجهه، وذلك بعد تفتيش منزله وتخريبه باستخدام الكلاب واعتقاله من بعد ذلك.

يذكر أن الاحتلال اعتقل الفتية الثلاثة، فجر التاسع من يناير/ كانون الثاني الجاري.