أستراليا في آسيا... البطل وأقوى المرشحين لحصد اللقب

أستراليا في آسيا... البطل وأقوى المرشحين لحصد اللقب

30 ديسمبر 2018
الصورة
+ الخط -
هو بطل آسيا وواحد من أقوى المنتخبات الآسيوية حالياً رغم تأخر انضمامه للاتحاد الآسيوي. فقد حقق المنتخب الأسترالي اللقب في نسخة عام 2015 التي استضافها على أرضه وبين جماهيره وهو أحد المرشحين لحصد اللقب في نسخة الإمارات هذا العام، وسيخوض مباريات قوية في المجموعة الثانية من أجل العبور.


المشاركات تاريخياً
شارك المنتخب الأسترالي في بطولة كأس آسيا أربع مرات من أصل 16 نسخة، ليس لأنه لم يتأهل سابقاً بل لأن انضمامه كان متأخراً حتى عام 2006. ليُشارك لأول مرة في نسخة عام 2017 التي استضافتها دول إندونيسيا وماليزيا وتايلاند والصين. ونجح المنتخب الأسترالي في الوصول إلى الدور ربع النهائي بعد أداء رائع وأنهت البطولة في المركز السابع آنذاك.

عادت أستراليا وشاركت في نسخة قطر عام 2011، وقدمت عرضاً طيباً أوصلها إلى المباراة النهائية وخسرت أمام المنتخب الياباني بهدف نظيف. وحققت في البطولة آنذاك أربعة انتصارات وتعادلاً وخسارة، وسجلت 13 هدفاً مقابل هدفين. وأمست بذلك أول منتخب من قارة أوقيانوسيا سابقاً يحصل على الميدالية الفضية في البطولة الآسيوية.

ونجح المنتخب الأسترالي من المشاركة الثالثة له في البطولة الآسيوية أن يحصد اللقب ويؤكد للجميع أنه واحد من أفضل المنتخبات الآسيوية. فقي نسخة عام 2015 على أرضه وصل إلى المباراة النهائية وتفوق على منتخب كوريا الجنوبية وحمل اللقب الغالي. وأنهى المنتخب الأسترالي البطولة آنذاك بخسارة وحيدة وخمسة انتصارات، وسجل 14 هدفاً مقابل ثلاثة أهداف في شباكه. وفي المجموع خاض المنتخب الأسترالي 16 مباراة، حقق فيها عشرة انتصارات مقابل ثلاثة تعادلات وثلاث خسارات. وسجل المنتخب 34 هدفاً مقابل تلقي شباكه عشرة أهداف.

المباريات والنجم الأول
يبدأ حامل اللقب مشواره في بطولة كأس آسيا 2019، ضد المنتخب الأردني على ملعب "هزاع بن زايد" في السادس من شهر كانون الأول/يناير، ثم يخوض مواجهة ضد المنتخب الفلسطيني في 11 كانون الأول/يناير على ملعب "رشيد" في دبي، ويختتم مبارياته في دور المجموعات ضد المنتخب السوري على ملعب "خليفة بن زايد" يوم 15 كانون الأول/يناير.



أما نجم المنتخب الأسترالي فلن يكون تيم كاهيل في هذه النسخة، وذلك بسبب اعتزاله مؤخراً في مباراة تكريمية ضد منتخب لبنان. والنجم في نسخة كأس آسيا 2019، سيكون اللاعب ماثيو ليكي، الذي شارك مع المنتخب الأسترالي في آخر بطولتي كأس عالم وشارك في بطولة كأس آسيا عام 2015، وكان أحد أبرز اللاعبين الذين ساهموا في رفع اللقب الآسيوي في النسخة الماضية.

ويُعتبر ليكي من اللاعبين الأكثر خبرة في المنتخب الأسترالي حالياً، ولعب ليكي مع أستراليا 59 مباراة سجل فيها تسعة أهداف، بينما يلعب حالياً مع فريق هيرتا برلين الألماني. ولعب مع فريقه حتى الآن 32 مباراة وسجل سبعة أهداف. فهل يقود ليكي أستراليا نجو إنجاز جديد ويحصد اللقب مع منتخب بلاده مرة جديدة ويلعب دور النجم تيم كاهيل؟

المساهمون