أسانج يتخلى عن "قطة السفارة"

29 نوفمبر 2018
الصورة
يقيم أسانج في السفارة منذ 2012 (كريس جاي راتكليف/Getty)
+ الخط -
تخلى مؤسس موقع "ويكيليكس"، جوليان أسانج، عن قطته المحبوبة المحتجزة معه داخل السفارة الإكوادورية، في لندن.

وقال أسانج إنه تخلى عن "قطة السفارة" كي "تحظى بحياة صحية"، بعدما "أصبح عزلها غير محتمل"، وفقاً للصحيفة الإيطالية "لا ريبوبليكا".

ويقيم مؤسس "ويكيليكس" داخل السفارة الإكوادورية في لندن، منذ أغسطس/آب عام 2012، بعد اتهامه بالاغتصاب في السويد.

والتقط صوراً عدة مع "قطة السفارة"، ونشرها على حساب خصصه لها على تطبيق "إنستغرام".

Instagram Post


يذكر أن علاقة أسانج بالسفارة تدهورت في الفترة الأخيرة. إذ بدأ تحركاً قانونياً ضد الحكومة الإكوادورية، الشهر الماضي، رداً على قواعد إقامته الجديدة في السفارة التي حدت من وصوله إلى شبكة الإنترنت وأمرته بتنظيف حمامه ورعاية قطته بشكل أفضل. وقال أسانج إن القواعد الجديدة "تنتهك حقوقه وحرياته الأساسية".

وأفادت وثائق قضائية، الأسبوع الماضي، أن وزارة العدل الأميركية وجهت تهمة جنائية سرية إلى أسانج.

Instagram Post

Instagram Post

Instagram Post

Instagram Post

المساهمون