أزياء تتيح للصمّ الشعور بالموسيقى والرقص على أنغامها

05 أكتوبر 2019
الصورة
ابتكرتها Cutecircuit المختصة بتصميم الملابس الذكية (ايليا سافينوك/Getty)
فقدت المدونتان التوأم هيرمون وهيرودا سمعهما عندما كانتا صغيرتين، إلا أنّ أزياء جديدة بمجسات حساسة للصوت، ستسمح لهما من جديد بالاستمتاع بالرقص على أنغام الموسيقى.

وتلتقط التقنية البرمجية الجديدة الموسيقى، وتترجمها إلى بيانات حسية ترسلها لاسلكيًا إلى قميصيهما، وبذلك تحول الموضة من مجرد أزياء، إلى أداة تساعد فاقدي السمع على الاستمتاع بالموسيقى، وفقًا لموقع "بي بي سي".

واتجهت الفتاتان مؤخرًا إلى ناد للرقص، لتجربة قميصيهما المجهزين بـ 16 مجسة حساسة للصوت، تستجيب لترددات الموسيقى المختلفة، وقالت هيرمون: "لا نستطيع سماع الترددات المختلفة، التي تشكل عناصر الموسيقى الأساسية، التي يستطيع الشخص العادي سماعها، لهذا لم نكن قادرتين على الاستمتاع بالرقص، وهذا منحنا شعورًا سيئًا بأننا فوتنا شيئًا يعرفه أغلب الناس".



وقالت فرانسيسكا روزيلا، مؤسسة شركة Cutecircuit المختصة بتصميم الملابس الذكية، والتي ابتكرت التقنية الجديدة: "يشعر فاقدو السمع بالاهتزازات التي تصدر من الأرض وفي الهواء في الحفلات، وبناء على هذا صممنا المجسات الحساسة لترددات الموسيقى، والتي تقسمها بناء على قوتها لأجزاء صغيرة، ثم ترسلها على شكل بيانات حسية للقمصان، وبهذا يستطيعون الشعور بترددات النغمات المتوسطة والعالية والعميقة".

وقالت هيرودا بعد خوض التجربة: "كانت تجربة مليئة بالعواطف، شعرنا باهتزازات مختلفة دفعتنا للاستجابة على كل منها بطريقة مختلفة طيلة الوقت، وكأنّ عدة آلات تعزف على جسدينا، هذا سيغير حياتنا على ما أعتقد".