أزمة جديدة في دوري أبطال أفريقيا بسبب الزمالك

أزمة جديدة في دوري أبطال أفريقيا بسبب الزمالك

29 سبتمبر 2019
الصورة
طالبت إدارة الزمالك بنقل المباراة بدوري الأبطال (Getty)
+ الخط -

باتت مباراة الزمالك المصري وغينيراسيون المقررة إقامتها الأحد في إياب دور الـ32 ببطولة دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم مهددة بالإلغاء، بعدما نفذ الفريق السنغالي تهديداته، وذهب منذ قليل إلى استاد بترو سبورت لخوض المواجهة وفقاً لجدول المواعيد المرسل إليه قبل تعديلها من جانب الكاف.

ورفض نادي بترو سبورت السماح لبعثة غينيراسيون التي احتشدت أمام البوابات فتحها له بحجة عدم وجود مباراة رسمية، فيما أصرّ الفريق السنغالي على التقاط تسجيلات مصورة، من أمام الملعب، تفيد بالتوجه إلى هناك لإثبات الحالة، تمهيداً لتقديم شكوى ضد الزمالك في الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، بخلاف اللجوء إلى المحكمة الرياضية الدولية "كاس" فيما بعد، في حالة استبعاده من البطولة.

من جانبه أكد إسماعيل يوسف، عضو مجلس إدارة نادي الزمالك، في تصريحات للصحافيين، أن إدارة غينيراسيون رفضت التعاون أكثر من مرة، ولم تعترف بقرار الكاف بشأن نقل المباراة إلى استاد برج العرب لدواع أمنية، وأصرّت على إقامتها السبت ولم تتحرك إلى مدينة الإسكندرية رغم حجز فندق 5 نجوم للاعبين والطاقم الفني وتحمل تكلفة إقامتهم.

وأضاف يوسف: "الكاف كان واضحاً في قراره بنقل المباراة، وهو قرار ملزم للنادي السنغالي، وإذا لم يذهب إلى الإسكندرية لأداء اللقاء سيتم اعتبار الزمالك فائزاً ومتأهلاً لمرحلة المجموعات المقبلة، نتيجة تلقينا خطابات رسمية بالساعات الأخيرة".


وبحسب التقارير الصحافية، فإن نادي الزمالك أراد حضور مشجعيه، بعدما وافقت عليه السلطات المصرية بشرط نقل المباراة من القاهرة إلى استاد برج العربي في مدينة الإسكندرية، وبحضور خمسة آلاف مشجع فقط، لكن الأمر لم يرق للفريق السنغالي، الذي نشر بياناً رسمياً في الموقع الإلكتروني عن المتحدث باسمه، تالا فال، قال فيه: "كان من المقرر أن نخوض حصة تدريبية الجمعة قبل 24 ساعة من المباراة كما يرد في نصوص الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف)".

وتابع: "بشكل مفاجئ، تلقينا رسالة من الاتحاد الأفريقي لكرة القدم بتاريخ يوم الجمعة 27 سبتمبر/ أيلول تبلغنا بإرجاء المباراة إلى الأحد 29 أيلول/ سبتمبر"، مضيفاً: "كيف يمكن في 24 ساعة إرجاء مباراة؟ من المستحيل بالنسبة إلينا أن نتمكن من خوض المواجهة في الإسكندرية"، ومحذراً من أن الفريق يحتفظ بحقوقه، وإذا كان ثمة حاجة إلى ذلك، سنمضي حتى النهاية لطلب أن يكون كل شيء محترما للقوانين".

المساهمون