أزمة النفايات تشل ميناء بيروت الأربعاء والخميس

أزمة النفايات تشل ميناء بيروت الأربعاء والخميس

18 اغسطس 2015
جانب من ميناء بيروت (أرشيف/فرانس برس)
+ الخط -
دعت نقابة موظفي وعمال مرفأ بيروت، اليوم الثلاثاء، إلى إضراب عن العمل يستمر يومين ابتداء من غد الأربعاء، وذلك احتجاجاً على تحضير إحدى ساحات الميناء لتجميع نفايات العاصمة اللبنانية فيها.

وأكدت النقابة، في بيان وصلت "العربي الجديد" نسخة منه، أن هذه الخطوة "تؤثر بشكل سلبي ومباشر على صحة العاملين والمُتعاملين مع المرفأ، كما أنها تجعل مرفأ بيروت، الذي يعتبر الواجهة البحرية للبنان، بؤرة للنفايات والتلوث البيئي".

وتأتي دعوة النقابة إلى الإضراب بُعيد إطلاق وزير الاقتصاد اللبناني، ألان حكيم، ووزير الصحة، وائل أبو فاعور، تحذيرات من خطورة جمع النفايات في إحدى ساحات الميناء القريبة أيضاً من مطاحن القمح.

وكان ألان حكيم قال الجمعة الماضي، خلال زيارته ميناء بيروت، إن "توقيف جدول أعمال مجلس الوزراء هو ما يفاقم أزمة النفايات"، التي تعاني منها البلاد حالياً.

وكانت شاحنات شركة "سوكلين" (خاصة) المكلفة بجمع ومعالجة النفايات في محافظتي بيروت وجبل لبنان قد نقلت على مدى أسبوعين كميات من النفايات إلى أحد الباحات الخالية القريبة من مركز الجمارك عند مدخل الميناء.

وتعاقدت بلدية بيروت مع هذه الشركة، بشكل مُستقل، لرفع آلاف الأطنان من النفايات التي تراكمت في شوارع المدينة بعد انتهاء عقد الشركة مع الدولة اللبنانية بالتزامن مع إقفال مطمر الناعمة جنوب بيروت في 17 يوليو/تموز الماضي.

وتلاقي خطة البلدية اعتراضات واسعة من الحركة البيئية في لبنان وحملة "طلعت ريحتكم" التي رصد ناشطوها نقل النفايات إلى مواقف سيارات وباحات خالية في محيط العاصمة.

اقرأ أيضاً: وزير لبناني: توقيف أعمال مجلس الوزراء يفاقم أزمة النفايات

المساهمون