أزمات إكرامي وعاشور وفتحي تلاحق الأهلي المصري

20 مارس 2020
الصورة
النجم المصري حسام عاشور (Getty)
انفجرت الأزمة وراء الأخرى في النادي الأهلي المصري على خلفية تجديد عقود النجوم الكبار في الفريق الأول لكرة القدم، بعد أن قررت لجنة التخطيط توجيه الشكر إلى شريف إكرامي حارس مرمي النادي الذي ينتهي عقده بنهاية الموسم الجاري، وفتح باب الرحيل أمامه لأي نادٍ آخر في الفترة المقبلة.


وعقدت لجنة التخطيط اجتماعاً مع الحارس المخضرم لمناقشة وضعه في الفريق، وأكدت له صعوبة مشاركته في المباريات الرسمية لرفض المدرب السويسري رينيه فايلر المدير الفني للنادي إشراكه في المباريات المحلية أو القارية.

في الوقت نفسه، أبلغ إكرامي إدارة الأهلي رسمياً رغبته في الرحيل تفعيلاً لقرار سابق اتخذه وأعلن عنه عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، لرغبته في المشاركة بالمباريات الرسمية مستقبلاً، بعد موسمين كاملين قضاها بديلاً لزميله محمد الشناوي حارس المرمى الأول.

كما أعلنت اللجنة أيضاً رحيل حسام عاشور، وعرضت اعتزاله والعمل في النادي مستقبلاً تقديراً لتاريخه في ظل رفض المدير الفني تجديد عقده، فيما ينتظر أن تشهد الساعات المقبلة حسم نادي بيراميدز صفقة التعاقد مع إكرامي وحسام عاشور وضمهما إلى صفوفه، في الموسم المقبل، بعد قرار إدارة الأهلي الأخير.

ورفض عاشور بدوره عرض لجنة التخطيط، واعتذر عن استكمال الاجتماع ونقل إمكانية الرحيل نهاية الموسم، بقوله في تصريحات للصحافيين داخل النادي: "ذهبت إلى النادي الأهلي لعقد الجلسة، وكان في مخيلتي أننا سنتفاوض على مدة العقد كما جرت العادة. فوجئت بهم يبلغوني بأن رينيه فايلر المدير الفني لا يريد استمراري وأنني لن أجدد تعاقدي، والأهلي طالبني بالاعتزال ومصدوم لطريقة التعامل معي ولم أكن أتوقع أن يحدث هذا بعد مسيرتي الطويلة، التي طالما وكنت وفياً خلالها لهم ورفضت عشرات العروض من أندية أخرى. لا أستحق بالفعل هذه المعاملة خاصة وإنني أرغب في البقاء بالملاعب ولا أزل قادرا على العطاء لموسمين مقبلين على الأقل وأنا أصغر سناً من لاعبين آخرين في الفريق".

ومن جانبه، أصدر الأهلي بياناً رسمياً تعهد خلاله باتخاذ كل الخطوات التكريمية اللائقة باللاعب حال اتخاذه قرار الاعتزال نهاية الموسم، بقوله: "لجنة التخطيط للكرة برئاسة الكابتن محسن صالح في اجتماعها مع حسام عاشور لاعب الفريق الأول لكرة القدم أبلغته بأن الخيارات الفنية للمدير الفني للفريق، التي ينوي الاعتماد عليها خلال الفترة المقبلة لن يكون عاشور من بينها".

وتابع البيان: "وإزاء رؤية المدير الفني الذي لا يتدخل أحد في مسؤولياته كعادة الأهلي على مدار تاريخه، وأمام تقدير لجنة التخطيط للكرة، وقبلها مجلس إدارة النادي برئاسة محمود الخطيب للنجم حسام عاشور وتاريخه ومسيرته التي يشهد لها الجميع، فضلًا عن استعداد النادي بأن يتحمل كل تكاليف سفر عاشور للمعايشة والدراسة بالأندية الأوروبية لتأهيله فنياً أو إدارياً حسبما يقرر ويكون أحد الكوادر الواعدة بالفريق خلال المرحلة المقبلة. أبلغت اللجنة عاشور بأن النادي ومجلس إدارته لن يتأخر في أية خطوات تأهيلية أخرى تكون داعمة لمسيرته في المستقبل بالإضافة للعمل في قناة النادي، في المقابل عبر عاشور عن تقديره لوجهة نظر اللجنة، لكنه تمسك باستمراره في الملاعب وهي رغبة لا يستطيع أحد أن يصادر عليها وطلبت اللجنة أن يمهل عاشور نفسه فرصة ووقت كاف للتفكير ثانية وتمنت له التوفيق بوصفه أحد أبناء الأهلي المخلصين ويحظى بالتقدير من الجميع".


وشهدت الساعات الأخيرة بحسب مصادر "العربي الجديد"، وضع أحمد فتحي لشرط مالي ضخم أمام إدارة الأهلي للموافقة على التوقيع يتمثل في رفع قيمة المقابل المالي السنوي إلى 15 مليون جنيه، للتوقيع والاستمرار في الفريق مستقبلاً لمدة موسمين بداعي تأمين مستقبله المالي في آخر عقد يبرمه كلاعب قبل الاعتزال، فيما أكد نادر شوقي وكيل اللاعب امتلاكه عرضاً من بيراميدز لمدة موسمين مقبلين مقابل 40 مليون جنيه بمعدل 20 مليونا في الموسم الواحد خالصة الضرائب.

وكانت إدارة الأهلي عرضت بشكل أخير على فتحي عقداً لمدة موسمين مقابل 18 مليون جنيه بواقع 9 ملايين سنوياً بوصفها الفئة الأولى مالياً في الفريق حالياً، وفقا للائحة المالية الجديدة والتي وقع بها وليد سليمان مؤخراً مجدداً عقده مع الأهلي لموسمين بخلاف القيمة المالية التي حاز عليها كهربا الوافد من ديسبورتيفو البرتغالي في يناير/كانون الثاني الماضي على هامش فترة الانتقالات الشتوية الأخيرة.

دلالات

تعليق: