أرنولد وروبيرتسون...مدافعان صنعا التاريخ في "البريميرليغ"

14 مايو 2019
الصورة
قدم المدافعان عرضاً قوياً هذا الموسم (Getty)

قدم فريق ليفربول موسماً رائعاً في منافسات "البريميرليغ" في موسم 2018-2019، وذلك من خلال منافسته لفريق مانشستر سيتي حتى المباراة الأخيرة، وفي وقت ركز الجميع على المدرب يورغن كلوب وهجومه القوي المُميز والمدافع فيرجيل فان دايك، إلا أن ظهيري فريق "الريدز" هما من ساهما في النجاح الكبير.

ومع نهاية منافسات بطولة الدوري الإنكليزي لموسم 2018-2019، سجل ظهيرا فريق ليفربول، ترانت أليكاسندر أرنولد وآندي روبيرتسون رقماً قياسياً لم يسبق أن حققه أي مدافع في تاريخ بطولة "البريميرليغ" منذ التأسيس في عام 1992.

وساهم المدافعان أرنولد وروبيرتسون في صناعة أكثر من عشرة أهداف في موسم واحد لأول مرة في تاريخ بطولة الدوري الإنكليزي، إذ صنع أرنولد 12 هدفاً لزملائه في فريق "الريدز"، بينما صنع روبيرتسون 11 هدفاً في موسم 2018-2019.



وفي المجموع ساهم أرنولد وروبيرتسون في صناعة 23 هدفاً من أصل 89 هدفاً سجله فريق ليفربول في الدوري الإنكليزي هذا الموسم، أي أن المدافعين ساهما في نسبة 25% من مجموع الأهداف التي سجلها فريق المدرب يورغن كلوب.

في المقابل لعبا أرنولد وروبيرتسون دوراً كبيراً في مساعدة فريق ليفربول لقلب الطاولة على برشلونة الإسباني في إياب الدور نصف النهائي على ملعب "أنفيلد"، وذلك بعد أن شكلا ظهيرين هجوميين صنعا الفارق في الثلث الأخير، كما وقدما عرضاً دفاعياً قوياً حرم النادي "الكتالوني" من هز الشباك طوال 90 دقيقة.