أرقام نادرة وإحصاءات "كارثية" لبرشلونة أمام سوسييداد!

28 نوفمبر 2016
الصورة
بلغة الأرقام برشلونة يقدم أسوأ نسخة على الإطلاق(Getty)
+ الخط -
سجل فريق برشلونة إحصاءات غريبة للغاية خلال المباراة التي لعبها الفريق ضد مضيفه ريال سوسييداد في اللقاء الذي جمع الفريقين ضمن منافسات الجولة الثالثة عشرة من بطولة الدوري الإسباني لكرة القدم وانتهت بالتعادل 1-1؛ إذ ظهر حامل لقب "الليغا" بشكل خجول وذلك قبل مواجهة الكلاسيكو ضد الغريم ريال مدريد مطلع الشهر المقبل.

وشكّلت لغة الأرقام صدمة كبيرة لعشاق الفريق الكتالوني وتفوقاً كاسحاً للمضيف، وأثارت قلقاً بالغاً خلال المواجهة التي احتضنها ملعب "أنويتا" الخاص بالنادي الباسكي، ذلك أنها تسجل بشكل نادر في الموسم الحالي ليظهر البلاوغرانا بصورة مهزوزة، في خضم رحلته للدفاع عن لقبه الذي أحرزه الموسم الماضي، الأمر الذي وسّع الفارق النقاطي أيضا مع غريمه المتصدر ريال مدريد.

وبحسب صحيفة "الموندو ديبورتيفو" الإسبانية، فقد فشل برشلونة على غير العادة في الاستحواذ على الكرة، ليتفوق سوسييداد في تلك النسبة بواقع (52.2% -47.8% لبرشلونة)، وهي نسبة شاملة لكلا الشوطين، باعتبار أن الفريق الباسكي تفوق فيهما أيضا (53.3 %-46.7%) في الشوط الأول مقابل (51.2 % -48.8 %) في الشوط الثاني.

ولم يكن تفوق صاحب الأرض في الاستحواذ فحسب بل تفوق الفريق الباسكي على برشلونة في كل شيء سواء عبر التمريرات ودقتها وحتى التسديدات وخلق الفرص والضربات الركنية والإنذارات وحالات التسلل والأخطاء المحتسبة أيضا، إذ سيطر سوسييداد على الركلات الركنية (8-6) كما سجل رجال لويس إنريكي رقما مخيبا في التمريرات بلغ 426 مقابل 457 لسوسييداد الذي تفوق أيضا في قطع الكرات عن مرماه "فرص" حين قطع 15 فرصة مقابل 9 فرص لبرشلونة فقط.

أما بالنسبة لدقة التمريرات فدانت الأفضلية مجددا للريال (83.6 % مقابل 76.5%) في الوقت الذي نال فيه لاعبو البلاوغرانا أربع بطاقات صفراء مقابل بطاقتين فقط للفريق المضيف، وسقط لاعبو برشلونة في مصيدة التسلل 6 مرات في حين سجل لاعبو ريال سوسييداد 4 حالات تسلل.

ومن ناحية التسديدات على المرمى، فقد سد فريق ريال سوسييداد 17 تسديدة منها 6 كرات صوب المرمى، مقابل 10 تسديدات للاعبي برشلونة فقط، منها تسديدتان فقط على المرمى، فكان طبيعيا أن يعتبر المدرب لويس إنريكي المباراة كارثية بالنسبة للبلاوغرانا على حد وصفه بعد المباراة، في حين كان التعادل بالفعل "معجزة" كما وصفت بالنسبة للفريق الكتالوني على ملعب أنويتا "العقدة" التي لا تزال تأبى الحل.

(العربي الجديد)


المساهمون