أرقام تاريخية مع جوردن وأساطير السلة... "بلاي أوف" الـNBA

أرقام تاريخية مع جوردن وأساطير السلة... "بلاي أوف" الـNBA

14 ابريل 2018
الصورة
جوردن من أساطير السلة العالمية (Getty)
+ الخط -
انتهت منافسات الموسم العادي لدوري كرة السلة الأميركي، ومعها انطلقت التحضيرات للأدوار الإقصائية التي بدأت اليوم السبت، إذ ستشهد منافسة على أعلى مستوى للوصول إلى ربع النهائي، ومتابعة الطريق نحو المربع الذهبي ثم المباراة الختامية لتحقيق اللقب الذي يحمله غولدن ستايت ووريرز.

الطريقُ إلى "البلاي أوف"
تأهلت ثمانية أندية من كلّ منطقة إلى الأدوار الإقصائية، ففي الغرب استطاع هيوستن روكتس أن يؤكد جاهزيته لتحقيق اللقب، وذلك بعدما تصدر بـ65 انتصاراً و17 هزيمة بفضل نجمه جيمس هاردن، متفوقاً على البطل ووريرز الذي فاز 56 مرة وخسر 24 مرة، وبلغت فرق بورتلاند بلايزرز وأوكلاهوما سيتي ثاندر ويوتا جاز ونيو أورليانز بيلكانز وسان أنطونيو سبيرز ومينيسوتا تمبروولفز الدور عينه، فيما فشل لوس أنجليس ليكرز في التأهل من جديد.

أما في المنطقة الشرقية، فقد جاء تورنتو رابتورز في الصدارة بتحقيقه 59 انتصاراً مقابل 23 هزيمة وخلفه بوسطن سلتيكس بـ55 فوزاً و27 خسارة، بينما كانت المفاجأة باحتلال فيلادلفيا 76 المركز الثالث، وهو الذي يمتلك تشكيلة شابة بامتياز، فيما جاء كليفلاند كافالييرز رابعاً مع الملك "ليبرون جيمس"، وجاء أنديانا بيسرز المركز الخامس وميامي هيت سادساً وميلووكي باكس سابعاً وواشنطن ويزاردز ثامناً، أما الفشل الأكبر فكان لشيكاغو بولز.

أرقام تاريخية
شهدت الأدوار الإقصائية أرقاماً قياسية على مرّ التاريخ، ونستعرض أكبر عددٍ منها كي نبقى على أهبة الاستعداد لإمكانية تحطيمها.

استطاع الأسطورة جوردن تحقيق أكبر عددٍ من النقاط في مباراة واحدة خلال هذا الدور، وكان ذلك يوم 20 إبريل/ نيسان 1986، حين سجل لمصلحة شيكاغو بولز 63 نقطة في سلة بوسطن سيلتكس.

ولا تتوقف أرقام جوردن عند هذا الحد، فهو صاحب أعلى معدل نقاط في المباراة الواحدة (33,5)، كما أنه صاحب المركز الأول في تسجيل 50 نقطة وأكثر في أكبر عدد من اللقاءات (8) و40 نقطة وأكثر في 38 مباراة، وأكثر من 30 في 109 مباريات.

ويبقى الرقم الغريب الذي لم يصل إليه أحد، هو أن معدل جوردن في الـ179 مباراة التي خاضها في البلاي أوف لم يهبط عن 15 نقطة، وهو الوحيد الذي سجل أكثر من 50 نقطة في مواجهتين متتاليتين، وكان ذلك عام 1998 أمام كليفلاند كافالييرز، وهو الوحيد الذي أحرز أكثر من 45 نقطة في ثلاث مباريات متتالية، وكان ذلك بين 9 مايو/ أيار و13 من الشهر عينه سنة 1990.

يُعتبر ديرك فيشر صاحب الـ43 عاماً حالياً الذي بدأ مسيرته عام 1996 واختتمها سنة 2014، ولعب للعديد من الأندية على غرار لوس أنجليس ليكرز وغولدن ستايت ووريز ويوتا جاز صاحب أكبر عدد مباريات في "البلاي أوف"، إذ شارك 259 مرة، أما صاحب عدد الدقائق الأعلى فهو أسطورة نادي سان أنطونيو سبيرز تيم دونكان، الذي لعب له طوال مسيرته معه من عام 1997 حتى 2016، وخاض 9,174 دقيقة.

أما بالنسبة للاعب الأكثر حضوراً في أرضية الملعب فهو الأسطورة ويلت تشامبرلين، بمعدل 42 دقيقة و24 ثانية، وهو الذي ولد عام 1936 وتوفي سنة 1999، وقد حقق خلال مسيرته لقب الدوري مرتين، مع العلم أنه لعب لأربعة أندية أبرزها فيلادلفيا 76 ولوس أنجليس ليكرز.

من رقم تشامبرلين، ننتقل إلى ليبرون جيمس الذي ما زال حتى اللحظة في الملاعب ويمني النفس بقيادة كافالييرز للقب الثاني منذ عودته للفريق، ويعتبر صاحب أعلى معدل من النقاط بإحرازه 6,163، وهذا يعني قدرته على تعزيز الرقم والانفراد أكثر في الصدارة.

نصل إلى الأرقام الفضلى في الرميات الحرة، التي يعتبر ليبرون جيمس أيضاً أكثر من سجل خلالها بـ1,468 رمية ناجحة، بينما يُعد شاكيل أونيل أكثر من حصل على رميات
(2,317)، أما صاحب نسبة النجاح العليا فهو مارك برايس (2135 من أصل 2362) بمعدل 90,39%.

بالنسبة إلى الريباوندز فإن الأسطورة بيل روسيل صاحب المركز الأول، بعدما حصل على 4,104 كرات مرتدة، وهو الذي ولد يوم 12 فبراير/ شباط 1934 ويبلغ من العمر حالياً 84، وحقق لقب الدوري خلال مسيرته في 11 مناسبة، ولعب للعديد من الأندية على غرار فيلادلفيا 76 ولوس أنجليس ليكرز، مع العلم أيضاً أنه صاحب أعلى معدل في التقاط الكرات بالبلاي أوف بحصوله على 24,9 كرة في المباراة الواحدة خلال فترة وجوده في الملاعب منذ عام 1959 حتى 1973.

على الصعيد الهجومي يعتبر شاكيل أونيل لاعب ميامي هيت ولوس أنجليس ليكرز سابقاً صاحب أعلى معدل بـ866 "ريباوند"، أما من الناحية الدفاعية فإن تيم دونكان الأبرز بـ2,053 التقاط كرة مرتدة.

ونتحدث الآن عن صاحب أكبر عدد من التمريرات الحاسمة الذي يحمل رقمه القياسي النجم السابق ماجيك جونسون بـ2,346، وهو الأفضل أيضاً في المعدل العام خلال مباراة واحدة بـ12,35 تمريرة حاسمة، ويُعتبر جونسون من أفضل اللاعبين في التاريخ، ويبلغ من العمر حالياً 58 عاماً، قضى مسيرته في صفوف لوس أنجليس ليكرز منذ عام 1979 حتى 1991، يوم اعتزل للمرة الأولى بعدما أصيب بمرض نقص المناعة "الإيدز" ليعود ويلعب لفترة قصيرة سنة 1996، وتوج خلال مسيرته خمس مرات بلقب الدوري.

من ناحية أخرى، فإن النجم السابق لنادي لوس أنجليس ليكرز، كوبي براينت، هو أصغر لاعب سجل في البلاي أوف، وكان ذلك يوم 30 إبريل/ نيسان 1997 بمواجهة بورتلاند ترايل بلايزرز بعمر 18 سنة و250 يوماً، أما الأكبر فهو روبرت باريس حين أحرز نقطتين لشيكاغو بولز أمام أتلانتا هوكس عام 1997 بعمر الـ43 سنة و251 يوماً.


دلالات

المساهمون