أرسنال يعود بانتصارٍ مستحق من "سان سيرو" أمام ميلان

أرسنال يعود بانتصارٍ مستحق من "سان سيرو" أمام ميلان

08 مارس 2018
الصورة
أرسنال قدم مباراة مميزة من الناحية التكتيكية (Getty)
+ الخط -


عاد أرسنال بانتصارٍ ثمين من إيطاليا بعد تفوقه بهدفين نظيفين على نظيره ميلان في دور الـ16 من مسابقة الدوري الأوروبي لكرة القدم. وسيجرى لقاء الإياب يوم الخميس المقبل على ملعب "الإمارات" في العاصمة البريطانية لندن.

تفوق أرسنال

في أجواءٍ حزينة لوفاة قائد فيورنتينا دافيدي أستوري، انطلقت مباراة ميلان أمام نظيره أرسنال بقوة على ملعب "سان سيرو"، حين ضغط أصحاب الدار في الدقائق الأولى وكانوا قريبين من تحقيق الهدف الأول لكن الحظ لم يقف إلى جانبهم، ليرد الزوار بهجمة خطيرة هزّت الشباك الخارجية قابلها ميلان بأخرى عن طريق الشاب كوتروني.

وفاجأت كتيبة المدرب أرسين فينغر جماهير أصحاب الدار حين تجاوز الأرميني هنريك مخيتاريان اللاعب الشاب كالابريا ليسدد بقوة نحو المرمى، إلا أن الكرة ارتطمت في المدافع ليوناردو بونوتشي لتهزّ شباك الحارس جيانلويجي دوناروما.

ولم يتوقف ضغط أرسنال على الروسونيري، حين أطلق كالوم تشامبيرز تسديدة قوية نجح دوناروما في التصدي لها، ليعود ويُنقذ مرماه من انفرادية داني ويبلك، لكن الأخير نجح بعدها في قيادة هجمة مرتدة وصلت إلى مخيتاريان الذي أصاب العارضة.

وقبل نهاية الشوط الأول بقليل ضرب مسعود أوزيل دفاع ميلان بتمريرة سهلة لزميله آرون رامسي، الذي استطاع تجاوز جيجيو محرزاً الهدف الثاني، وبدت أظهرة ميلان في حال سيئة تحديداً كالابريا ورودريغز إضافة إلى المساحات الخالية في الوسط.

محاولات يائسة

مع انطلاق الشوط الثاني كاد ويلبك أن يسجل الهدف الثالث بعدما أعيدت الكرة إلى داخل المنطقة فخرج دوناروما متأخراً لكنه استطاع مع بعض الحظ والفدائية أن ينقذ نفسه وفريقه، حاول بعدها ميلان أن يقلّص الفارق في أكثر من مناسبة لكن التسديدات جميعها علت عارضة الحارس الكولومبي دافيد أوسبينا.

حاول المدرب جينارو غاتوزو بعدها تحريك خط الهجوم بإقحام البرتغالي أندريه سيلفا والمهاجم الكرواتي كالينيتش، لكن التبديلات لم تنجح في تبديل النتيجة على الرغم من الاستحواذ على الكرة إلا أن الخطورة لم تكن كافية على مرمى أوسبينا.

المساهمون