أرسنال يسيطر ومانشستر يفوز بثنانية ويقفز للمربع الذهبي

أرسنال يسيطر ومانشستر يفوز بثنانية ويقفز للمربع الذهبي

22 نوفمبر 2014
الصورة
مانشستر حسم اللقاء رغم سيطرة أرسنال (العربي الجديد)
+ الخط -


تلقى أرسنال يوم السبت هزيمة بهدفين مقابل واحد أمام ضيفه مانشستر يونايتد، في إطار منافسات الجولة الـ12 من الدوري الإنجليزي لكرة القدم، والتي أقيمت على ملعب الإمارات معقل "الجانرز".

وبالرغم من السيطرة الميدانية لأرسنال على مدار الشوطين، فإن اللمسة الأخيرة مثلت عائقاً كبيراً أمام "المدفعجية"، حيث تفنن المهاجمون في إضاعة الفرص المتعددة بشكل كبير، ليحسم مان يونايتد بالهجمات المرتدة والنيران الصديقة.

تغيير مبكر وسيطرة أرسنال
بدأت المباراة بمفاجأة غير سارة لمانشستر يونايتد، بعدما أصيب قلب الدفاع الشاب لوك شو بعد مرور 12 دقيقة فقط، ليضع الهولندي لويس فان جال في أزمة بسبب عدم وجود مدافعين على دكة البدلاء، ليضطر لتغيير خططي، ويدفع باللاعب أشلي يونج في وسط الملعب.

وكان أرسنال هو المسيطر على مجريات الشوط الأول بشكل كبير، وأضاع مهاجموه أكثر من هجمة بفضل تألق حارس المرمى الإسباني ديفيد دي خيا، الذي تألق في إخراج أكثر من كرة، في ظل وجود قصور دفاعي واضح من الشياطين الحمر.

وزادت خطورة أرسنال من الجانب الأيمن بفضل تواجد اللاعب السريع أليكس تشامبرلين الأفضل في اللقاء، على الجانب الأيمن، وتقديم التشيلي أليكسيس سانشيز وداني ويلبيك أداء مميزاً في الخطوط الأمامية.

وشهدت الدقيقة 43 أخطر فرص المباراة بعدما نفذ سانشيز ضربة ركنية، ليتلقى ويلبيك كرة أمام المرمى، ولكنه بالغ في الاستعراض ليسددها بكعبه بعيدة عن المرمى بشكل غريب.

إصابة ويلشر ونيران صديقة
وبدأ الشوط الثاني هذه المرة بخبر سيئ لـ"المدفعجية" فبعد سيطرة أصحاب الأرض على الشوط الأول، واصل الفريق محاولاته لإحراز الهدف الأول، ولكن ويلبك واصل إضاعة الفرص بسبب رغبته في إحراز هدف في مرمى فريقه القديم.

وفي الدقيقة 54 تعرض لاعب الوسط جاك ويلشر لإصابة أجبرته على الخروج من اللقاء، ليدفع فينجر بالإسباني سانتي كازورلا بدلا منه وبعدها بدقيقة، يتلقى أرسنال الهدف الأول من نيران صديقة، بعدما حول الظهير كيران جيبس تسديدة الجناح الإكوادوري أنطونيو فالنسيا إلى داخل الشباك، في هدف عكس مسار اللقاء.

روني يحسم
وسيطر أرسنال على مجريات المباراة مجددا بحثا عن هدف التعادل، إلا أن التركيز غاب عن نهاية هجمات أصحاب الأرض، لتكون السيطرة بدون أي فاعلية تذكر.

ومن هجمة مرتدة قادها الأرجنتيني أنخل دي ماريا، ليمرر كرة إلى النجم واين روني، لينطلق الأخير منفردا بالمرمى، ويسدد كرة من فوق الحارس وجييش تشيزيني (د85)، معلنا إنهاء الأمور لصالح "الشياطين الحمر" على عكس سير المباراة.

ويحرز البديل الفرنسي أوليفييه جيرو هدف تقليص الفارق في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع، بعد طولية حولها بتسديدة يسارية لا تصد إلى شباك دي خيا.

وبهذا الفوز يقفز مانشستر يونايتد إلى المركز الرابع برصيد 19 نقطة، ويأتي أرسنال في المركز الثامن بـ17، وهو ما يزيد من الثورة على الفرنسي أرسين فينجر مدرب "الجانرز".

المساهمون