أردوغان يهنئ رئيس الأركان السابق بإطلاق سراحه

أردوغان يهنئ رئيس الأركان السابق بإطلاق سراحه

08 مارس 2014
الصورة
باشبوغ أدين بمحاولة تنفيذ انقلاب على حكومة أردوغان
+ الخط -
سارع رئيس الوزراء التركي، رجب طيب أردوغان، ورئيس البرلمان جميل تشيتشك، إلى تهنئة رئيس الأركان السابق للجيش التركي، إلكر باشبوغ، على إخلاء سبيله وخروجه من السجن، بعد عامين قضاهما خلف القضبان.
وذكرت مصادر في رئاسة الوزراء التركية، أن أردوغان اتصل بباشبوغ، أثناء وجوده في مكتبه في العاصمة التركية أنقرة، فور خروج الأخير من السجن، وقدم له التهنئة على خروجه، معرباً عن سعادته لإطلاق سراحه. وهي الخطوة نفسها التي قام بها رئيس البرلمان.
وكان باشبوغ يقضي حكماً بالسجن المؤبد في سجن سيليفري القريب من اسطنبول بعد إدانته بمحاولة الانقلاب على حكومة حزب العدالة والتنمية عامي 2003 و2004، المعروفة بقضية "أرغنكون".
وأصدرت المحكمة الجنائية في اسطنبول قراراً بإخلاء سبيل باشبوغ، مساء أمس الجمعة، بعدما تقدم عبر محاميه بطلب لإخلاء سبيله.

وكانت المحكمة الدستورية التركية، التي تعدّ أعلى سلطة قضائية في البلاد، قد أقرّت، الخميس، بوقوع انتهاكات لحقوق باشبوغ.

وذكرت المحكمة أن حرمان رئيس الأركان الأسبق من الحرية "ليس قانونياً ويعدّ انتهاكاً لحريته الشخصية وحقوقه".

يشار إلى أن محكمة سيليفري، في ضواحي إسطنبول، أصدرت في أغسطس/ آب 2012، أحكاماً مشددة بالسجن ضد 275 متهماً، بينهم العديد من الضباط والصحافيين، بعد إدانتهم بمحاولة تنفيذ انقلاب على حكومة أردوغان، من بينهم باشبوغ.

المساهمون