أردوغان يقاضي أبرز إعلاميي المعارضة بتهمة التحريض

أردوغان يقاضي أبرز إعلاميي المعارضة بتهمة التحريض

07 ابريل 2020
الصورة
فاتح برتقال (تويتر)
+ الخط -
رفع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان دعوى قضائية بحق الإعلامي فاتح برتقال، وهو أبرز إعلاميي المعارضة ومقدم الأخبار الشهير في قناة "فوكس" التركية، متهماً إياه بـ"تحريض الشعب، والكذب وتأويل كلام الرئيس بشكل خاطئ، عبر وسائل التواصل الاجتماعي".

القضية جاءت على خلفية كلمة أردوغان، أمس الإثنين، التي ذكّر فيها بإجراءات قام بها مؤسس الدولة التركية مصطفى كمال أتاتورك في العام 1921 إبان حرب التحرير، منها وضع اليد على الأموال والأسلحة ودفع ثمنها لاحقاً، في معرض حديثه عن التكافل الاجتماعي.

ما قاله أردوغان دفع برتقال للتغريد على "تويتر": "أتساءل عما إذا كانوا سيطلبون المال أيضاً ممن لديهم مدّخرات بعد التذكير بالتكليف المالي، والقول لهم إننا نمرّ في وقت صعب. للأسف، لا أستطيع القول إنّ ذلك لن يحصل".


وقال محامي الرئيس التركي، أحمد أوزل، في بيان، إنّه جرى تقديم طلب لرفع دعوى قضائية للنيابة العامة في إسطنبول، حيث إن "أردوغان كان يركز على التعاون الوطني والتضامن وتطرق للحملات الطوعية، والتدابير المتخذة، مستذكراً نموذجاً في تاريخ تركيا".

وأضاف أنّ "برتقال في تغريدته زعم أن الرئيس أردوغان ذكر الحادثة من أجل الاستيلاء بالقوة على أموال المواطنين، وما ذهب إليه كذب، ويعمل على تضليل الشعب، وبسبب ذلك ستتم ملاحقته قضائياً، وأن المذيع يعمل في كل قرار يتخذه أردوغان لتضليل الشعب بتحوير المضامين بشكل مقصود". وقال "مساعي الصحافي هي الابتعاد عن المعلومة الحقيقية وبث الشبهات لدى الشارع التركي، ومحاولة التأثير على الحملة الطوعية التي يقوم بها الشعب في ظل جائحة كورونا".

المساهمون