أردوغان يضع حجر أساس أول كنيسة للسريان الأرثوذكس بإسطنبول

أردوغان يضع حجر أساس أول كنيسة للسريان الأرثوذكس بإسطنبول

04 اغسطس 2019
الصورة
أردوغان خلال وضع حجر أساس الكنيسة السبت (فرانس برس)
+ الخط -

وضع الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، السبت، حجر أساس أول كنيسة للسريان الأرثوذكس في مدينة إسطنبول.

وفي مراسم وضع حجر أساس كنيسة "مور أفرم السريانية القديمة" بمنطقة يشيل كوي، قال أردوغان إن "الكنيسة تعد ثراء جديدا يضاف إلى ثراء إسطنبول".

وأوضح الرئيس التركي أن بناء الكنيسة سينتهي في غضون عام ونصف العام، أو عامين على أبعد تقدير. وشدّد أردوغان على أن الدولة التركية ترى كافة أبنائها مواطنين من الدرجة الأولى.

وأشار أردوغان إلى أن "تركيا ومنذ ألف عام تعد مركزا للتنوع الديني والعرقي والثقافي، وضمير الإنسانية"، وأنها "فتحت أبوابها بمصراعيها أمام المضطهدين من إسبانيا إلى القوقاز ومن شرق أوروبا إلى شمال أفريقيا، طوال هذه المدة".

ولفت أردوغان إلى أن "تركيا فتحت قلوبها أمام القادمين من سورية والعراق للعرب والأكراد والتركمان والمسلمين والسريان والإيزيديين والمنتمين لبقية المعتقدات دون تمييز".

وأكد أن "الدولة التركية لم تميز بين مواطن وآخر في خدماتها لأبنائها"، قائلا "لا شك أن السريان وهم من أقدم شعوب منطقتنا، لديهم الحق في الحصول على هذه الخدمات".

ونوّه بأن تركيا تمتلك في الوقت الحاضرة نسيجا اجتماعيا أقوى من ذي قبل.

وتعد "كنيسة مور أفرم السريانية القديمة" أول كنيسة تبنى من الصفر، منذ تأسيس الجمهورية التركية قبل نحو قرن، ويتم تشييدها بجانب المقبرة الكاثوليكية القديمة في يشيل كوي، وبالتحديد في القسم غير المستخدم من المقبرة.

ويقدر عدد السريان في إسطنبول بنحو 18 ألف شخص، تقطن غالبيتهم في منطقة يشيل كوي بالشق الأوروبي من إسطنبول.

(الأناضول)