أردوغان يحذّر روسيا من إمكانية خسارتها لصداقة تركيا

06 أكتوبر 2015
الصورة
تركيا منزعجة من خرق روسيا لمجالها الجوي (فرانس برس)
+ الخط -

حذّر الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، من كون تركيا لن تستطيع احتمال الضربات الروسية في سورية، وبأن موسكو قد ‏تخسر صداقة تركيا جراء ذلك.‏


وأكد أردوغان، في المؤتمر الصحافي المشترك الذي عقده، اليوم الثلاثاء، في العاصمة البلجيكية بروكسل، برفقة شارل ميشيل، رئيس الوزراء ‏البلجيكي، بأن تركيا لن تحتمل خروقات الطائرات الروسية للمجال الجوي التركي، قائلاً "أصدر حلف شمال الأطلسي إنذاراً شديد ‏اللهجة، ونحن لن نستطيع تحمّل ذلك، لذلك يجري حالياً اتخاذ بعض الخطوات التي لم نكن نرغب بها. ليس من المناسب لتركيا ‏أن تقبل بذلك (الخروقات)، وهذا أيضاً مخالف لمبادئ حلف شمال الأطلسي".‏

كما حثّ المجتمع الدولي على التحرك لإنشاء المنطقة الآمنة في الأراضي السورية، محذراً موسكو من إمكانية خسارة ‏روسيا لتركيا كدولة صديقة، قائلاً "إن الناتو اتخذ موقفاً واضحاً ضد الخروقات الروسية، لأن الهجوم على تركيا هو هجوم على ‏الناتو، وعلى الجميع أن يعرف ذلك".

وأضاف: "إن علاقاتنا الجيدة مع روسيا واضحة، ولكنهم سيخسروننا، وإن خسرت روسيا ‏تركيا، فإنها ستخسر الكثير، وعلى الجميع أن يعرف ذلك أيضاً".‏

وتعتبر تركيا صاحبة ثاني أكبر جيش في حلف شمال الأطلسي، إذ قامت طائرتان تركيتان، يوم السبت الماضي، باعتراض ‏طائرتين روسيتين خرقتا الأجواء التركية انطلاقاً من سورية في محافظة اللاذقية، المواجهة لولاية هاتاي التركية (لواء ‏إسكندرون).‏

وندّدت الولايات المتحدة وحلفاؤها في شمال الأطلسي بالخرق الروسي للأجواء التركية، بينما هددت أنقرة بالرد في حال تعرّضها ‏للاستفزاز مرة أخرى.‏

وكشف بيان لحلف الأطلسي أن طائرات حربية روسية انتهكت المجال الجوي التركي للمرة الثانية يوم الأحد الماضي، في أعقاب ‏الانتهاك الأول يوم السبت.‏

اقرأ أيضا: الناتو: حشد كبير لقوات روسية بسورية بينها قوات بريّة

المساهمون