أردوغان وكونتي يشدّدان على أهمية وقف إطلاق النار بليبيا

أردوغان وكونتي يشدّدان على أهمية وقف إطلاق النار في ليبيا

أنقرة
العربي الجديد
13 يناير 2020
+ الخط -
أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الاثنين، في مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي، أنّ تركيا تعمل على أن يكون وقف إطلاق النار في ليبيا دائماً، في وقت أمل المسؤول الإيطالي في أن يشكل وقف إطلاق النار أرضية ملائمة لبدء مسار السلام في ليبيا.

وبدأ كونتي، اليوم الاثنين، زيارة إلى تركيا، هي الزيارة الرسمية الأولى التي يقوم بها إلى البلاد منذ تقلّده منصب رئيس الوزراء، في سبتمبر/ أيلول 2019.
وقال أردوغان: "نبذل جهوداً كبيرة لجعل وقف إطلاق النار في ليبيا دائماً"، مشيراً إلى أن "محادثات موسكو حول ليبيا تتواصل في الاتجاه الإيجابي"، معتبراً أن هذه المحادثات ستمهّد الأرضية لمسار برلين.
وأكد الرئيس التركي أنه سيحضر قمة ليبيا في برلين مع زعيمَي روسيا وإيطاليا يوم 19 يناير/كانون الثاني الحالي.
وتطرق أردوغان إلى الوضع في سورية، قائلاً: "أكدت لرئيس الوزراء الإيطالي تطلعنا إلى دعم روما جهودنا في الحفاظ على الوضع في مناطق خفض التصعيد بإدلب السورية".
بدوره، قال كونتي إنّ الهدنة في ليبيا تبعث على الأمل ونرغب في أن نجعلها دائمة، لافتاً إلى أنه، بفضل مسار برلين، ستنتقل ليبيا من التوتر إلى مرحلة الحلّ السياسي، آملاً في أن يشكل وقف إطلاق النار أرضية ملائمة للدخول في مسار السلام في ليبيا.

ويُنتظر أن يوقع قادة طرفي النزاع في ليبيا، فايز السراج بصفته رئيساً للمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، واللواء المتقاعد خليفة حفتر، خلال الساعات المقبلة، اتفاقاً لتثبيت وقف إطلاق النار في العاصمة الروسية موسكو.


وكشف دبلوماسي ليبي رفيع المستوى، فضل عدم ذكر اسمه، لـ"العربي الجديد"، اليوم الاثنين، عن فحوى وثيقة الاتفاق. وأكد الدبلوماسي الليبي لـ"العربي الجديد"، أن وثيقة الاتفاق تتضمن عودة قوات الطرفين إلى معسكراتها الأصلية قبل هجوم حفتر على طرابلس، مفصلاً بالقول إن "قوات حفتر ستعود إلى قاعدة الجفرة، بينما ستعود القوات التي تساندها من ترهونة إلى معسكراتها داخل المدينة، مقابل عودة قوات الحكومة القادمة من مصراتة، والمتمركزة في طرابلس في أبوسليم وامعيتيقة وتاجوراء، إلى مواقعها الأصلية".

وعن نقاط التماس الحالية جنوبي طرابلس، قال الدبلوماسي إن قوات شرطية تتبع وزارتي الداخلية بحكومة الوفاق والحكومة المؤقتة هي من ستحل في مناطق محاور القتال لتأمينها، بالتنسيق بينها، ولرعاية عودة المدنيين المهجرين إلى منازلهم، بإشراف البعثة الأممية على لجنة مشتركة مؤلفة من ضباط المؤسسات الأمنية من الحكومتين.

ذات صلة

الصورة

رياضة

سيكون الملعب الأولمبي في العاصمة الإيطالية روما مسرحاً لقمة المنتخب الإيطالي ونظيره التركي، في المباراة الافتتاحية لمنافسات كأس الأمم الأوروبية (يورو 2020)، في إطار مباريات المجموعة الأولى من البطولة القارية.

الصورة
يساوم المهربون اللاجئات لتخفيض تكاليف رحلة العبور

تحقيقات

يكشف التحقيق عن ابتزاز وتحرش جنسي بلاجئات سوريات عالقات في بلدان العبور إلى أوروبا، على يد مهربي بشر يستغلون عدم قدرتهن على دفع تكاليف رحلة التهريب عبر الجو، أو التقدم بشكوى ضدهم، ووجودهن مع أطفالهن من دون أزواجهن.
الصورة

سياسة

وصل رئيس المجلس الرئاسي الليبي محمد المنفي، ظهر اليوم السبت، إلى تونس في زيارة رسمية تتواصل ثلاثة أيام، وكان في استقباله في المطار الرئيس التونسي قيس سعيّد، الذي شدّد على أهمية هذه الزيارة وعلى العلاقات التاريخية بين البلدين.
الصورة
أردوغان يفتتح مسجد تقسيم

مجتمع

افتتح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مسجداً فخماً جديداً في إسطنبول، اليوم الجمعة، ليحقق هدفاً قديماً له ويضفي هوية دينية على ميدان تقسيم الشهير في قلب المدينة.